Date : 22,05,2017, Time : 10:11:32 PM
6530 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 21 شعبان 1438هـ - 18 مايو 2017م 12:05 ص

أهلاوية أهلاوية أهلاوية وإن تمنيتها ملكية

أهلاوية أهلاوية أهلاوية وإن تمنيتها ملكية
عدنان جستنية

أيام قلائل جداً ويسدل الستار تماما على نهاية الموسم الرياضي الحالي، بمواجهة بين اثنين من ثلاثة أندية باتوا "أبطال" هذا الموسم، حيث يلتقي الأهلي والهلال على "كأس الملك" لتحديد هوية بطل، سينفرد ببطولتين ترصد ضمن إنجازات يوثقها "رقمياً" تاريخنا الرياضي، فالأهلي هو من افتتح بطولات الموسم ببطولة السوبر، حينما فاز في عاصمة الضباب على الملكي، بينما الاتحاد هو من حقق البطولة الثانية، وهي كما يعلم الجميع بطولة كأس ولي العهد، رغم كل الظروف الصعبة والعقبات التي واجهت إدارة "باعشن، إلا أنها بنقائها وصفاء نواياها وعزيمة إرادتها تغلبت على"المستحيل"، وسط حالة انبهار وإعجاب كافة أبناء الوسط الرياضي والإعلامي، في حين حقق نادي الهلال بطولة الدوري ذات النفس الطويل في إنجاز"رهيب"، بعد أن غاب عنه خمس سنوات.

ـ هذه "الثنائية"، أرى من وجهة نظر فنية أن الأهلي هو "الأقرب" لبلوغها وتكرارها للسنة الثانية على التوالي، هكذا تقول حاسة "الشم" عندي، بعدما فاز الموسم الماضي ببطولتي دوري جميل وكأس الملك، وراهنت آنداك نصراويين بأن اللقب أهلاوي، توقعي هذا ليس "تقليلا" من هيبة ومكانة "الملكي" بقدر ما أن هناك "ثلاث" مقومات دفعتني إلى كتابة هذا التوقع "المبكر".

أولها: بداية بمستوى "العناصر" المتوفرة لدى أنجوس "العنيد"، فإذا لعب "الراقي" مكتملا بنجومه وظهروا في كامل عددهم وعتادهم بجاهزيتهم الفنية ولياقتهم البدنية، مستثمرين اللعب في ملعب يتفاءلون به وبين جماهيرهم "المجانين"، بالإضافة إلى "حظٍ" نافذ يتجلى عادة في مباريات "الكؤوس" الملكية، ينفرد به عن بقية الأندية، يمنح سعادة الخط السعيد لاعبيه كل "الثقة" لكسب "الكلاسيكو"، ولقب مسجل باسم "الأهلي"، وإحصائية تتميز بها "قلعة الكؤوس" كحق مكتسب بجدارة لا ينافسها عليه أحد.وبالتالي فعندي من المبررات ما يجعلني أن أقول بأن اللقب أهلاوي أهلاوي أهلاوي.

ـ أفضلية الأهلي لا تعني بأي حال أن الهلال فريق "ضعيف" والأهلي بإمكانه افتراسه، فكل الترشيحات تذهب في صالح الملكي بعدما ظفر ببطولة الدوري والمستويات الفنية التي قدمها في دوري أبطال آسيا، وفي المباريات الأخيرة بدوري جميل، والتصفيات النهائية لبطولة كأس الملك، فمدربه دياز مدرب من النوع "الغدار" لا يؤمن إطلاقا جانبه، خاصة أنه يملك بحوزته مجموعة من اللاعبين الثقال المتميزين كأساسيين واحتياط، هذا في حالة رغبة أكيدة في تحقيق "أغلى" البطولات.

ولا يمكن لنا أن نتجاهل تألق لاعبه السوري "عمر خربين"، ناهيكم عن "إدواردو" وهذا حكاية لوحده، الذي لا أظن قبوله بأن "يخرج من المولد بلا حمص، و"يبقى متفرجاً يحصل غيره على نجومية هو الأحق بها، وهو الذي كانت له في الدوري"بصمة" واضحة تعد من بين العوامل التي "سرعت" في خطف اللقب "14"، وشكلت له حضوراً قوياً عند جماهير "الأزرقني"، مع التأكيد بأن خط الدفاع يعتبر أضعف الخطوط عند الهلال، وحراسته غير تتجه أفضليتها للأهلي.

ـ لن أأتي بجديد إن قلت إن تشريف ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان "حفظه الله" للنهائي هوتشريف لا يخص اللاعبين والإداريين فحسب، إنما كل المجتمع الرياضي يتشرف بطلته البهية والسلام عليه، ولا خاسر بين الناديين في ظل هذه الرعاية الملكية، بما يقتضي من اللاعبين في كلا الفريقين أن يقدروا المناسبة وراعيها، فالخروج عن الروح الرياضية يعني الإيقاف المحدد أو الشطب النهائي.

ـ عموما، أمنياتنا بالتوفيق لكلا الفريقين أن يقدما قمة كروية تليق بالمناسبة وسمعة الكرة السعودية والناديين وطموحات الجماهير الكروية بصفة عامة، مكرراً توقعي بأنها أهلاوية بفوز يتحقق ليس في الوقت الرسمي للمباراة ولا في الأشواط الإضافية إنما بركلات الترجيح.. والله أعلم، وإن تمنيتها من أعماق قلبي هلالية "صرف" شكلاً ومضموناً، ولو تنتهي بـ"نص" هدف، على اعتبار أن "حبيب القلب" الاتحاد" تصبح فرصته للعب السوبر مع الملكي "قائمة" ويلحظ الإمارات بهذا السوبر.

 الرياضية السعودية  2017-05-18




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

صور وفيديو.. ترامب يصلي وابنته تبكي أمام حائط البراق!


اقرأ المزيد