Date : 25,02,2017, Time : 10:53:37 PM
3893 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 19 جمادي الاول 1438هـ - 16 فبراير 2017م 11:38 ص

رفض فلسطيني لموقف ترمب وتمسك دولي بحل الدولتين

رفض فلسطيني لموقف ترمب وتمسك دولي بحل الدولتين
ترمب (يمين) تحدث خلال لقائه بنتنياهو في البيت الأبيض عن مبادرة سلام جديدة

جي بي سي نيوز :- رفضت أطراف فلسطينية تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن مبدأ حل الدولتين، واعتبرتها تراجعا خطيرا بموقف واشنطن لحل الصراع، بينما أكدت فرنسا أن تمسكها بهذا الحل بات أقوى الآن.
وأكدت الرئاسة الفلسطينية تمسكها بخيار حل الدولتين والشرعية الدولية، بما يضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية إلى جانب دولة إسرائيل على حدود عام 1967.

كما أكدت في بيان لها استعدادها للتعامل بإيجابية مع إدارة الرئيس الأميركي، وطالبت نتنياهو بالاستجابة لطلب ترمب والمجتمع الدولي بوقف النشاطات الاستيطانية كافة بما يشمل القدس الشرقية المحتلة، وأكدت في الوقت ذاته استعدادها لاستئناف عملية سلام.
من جهته، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد المجدلاني إن عدم تأكيد ترمب على التزام إدارته بحل الدولتين يشكل تراجعا خطيرا لصالح اليمين المتطرف الذي يقوده نتنياهو ويعمل على قضم الضفة الغربية وضمها إلى إسرائيل على حد قوله.
وقبل ذلك ندد أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات بما وصفها بـ"محاولات حثيثة وواضحة من الإسرائيليين لدفن حل الدولتين، واعتبر أن "البديل الوحيد لحل الدولتين هو دولة ديمقراطية واحدة وحقوق متساوية للجميع، للمسيحيين والمسلمين واليهود".
بدورها واعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم أن الموقف الأميركي الجديد حيال ما يسمى بعملية السلام تأكيد على أنها مجرد وهم أعدته واشنطن للعالم ولمنظمة التحرير الفلسطينية على مدار أكثر من عقدين من الزمن.

 

ودعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى الانسحاب من اتفاقيات أوسلو وسحب الاعتراف بإسرائيل معتبرة أن المواقف التي أعلنها ترمب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نقلة لا  ينقصها الوضوح في تصفية القضية الفلسطينية.

 

وطالبت الجبهة في بيان صحفي بإعلان موقف فلسطيني موحد يرفض المواقف الأميركية والإسرائيلية، كما دعت السلطة الفلسطينية إلى الكف عن الرهان على الإدارة الأميركية والمفاوضات، داعية إلى إنهاء الانقسام  الفلسطيني بشكل عاجل.

 

من جهتها، رفضت حركة الجهاد الإسلامي الانحياز الأميركي لإسرائيل، ودعت السلطة الفلسطينية  لسحب الاعتراف بها والانسحاب من اتفاق التسوية السياسية.

ودعا القيادي في حركة الجهاد خالد البطش اليوم الخميس إلى إعادة ترتيب البيت الفلسطيني وتقوية  الجبهة الداخلية لمواجهة تداعيات "الموقف الأميركي والتبجح الصهيوني المعلن على القضية الفلسطينية".

 

واعتبر البطش في تصريحات صحفية أن الموقفين الأميركي والإسرائيلي المعلنين في أعقاب لقاء واشنطن شكل رسالة مشتركة من ترمب نتنياهو للنظام الرسمي العربي والسلطة الفلسطينية بأن "مشروع التسوية السياسية الملهاة وعنوانه العريض حل الدولتين شارف على الانتهاء الآن".

 

وكانت الرئاسة الفلسطينية أكدت تمسكها بخيار حل الدولتين والشرعية الدولية، بما يضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية إلى جانب إسرائيل على حدود عام 19677.

موقف متغير
وعلى صعيد المواقف الدولية، قال مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فرانسوا ديلاتير في مؤتمر صحفي بنيويورك، الأربعاء إن "التزام فرنسا بمبدأ حل الدولتين الآن أقوى من أي وقت مضى".
وقال ديلاتير إن بلاده متمسكة بحل الدولتين، مؤكدا أنه سبق التأكيد في مؤتمر باريس الذي عقد في 15 يناير/كانون الثاني الماضي على التزام المجتمع الدولي بذلك، وتقديم حزمة من الحوافز الإيجابية للطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي) من أجل تشجيعهما على السير في هذا الطريق".
وقبل ذلك حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من التخلي عن حل إقامة الدولتين لإنهاء الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وقال إنه لا يوجد "حل بديل".
وكان ترمب الأربعاء قد قال خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيعمل على تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، لكن التوصل لاتفاق سيرجع إلى الطرفين نفسيهما في نهاية المطاف.
واعتبر ترمب أن الإسرائيليين يريدون التوصل إلى اتفاق سلام، وأن على الفلسطينيين "الكف عن الكراهية"، مضيفا في الوقت نفسه أنه يتوقع من نتنياهو وقف بناء المستوطنات لفترة.
كما تحدث ترمب عما وصفها بـ"مبادرة سلام جديدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد تتضمن الكثير من الدول"، مشيرا إلى أنه يعكف حاليا على بحث حل الدولتين وحل الدولة الواحدة.
من جانبه قال نتنياهو إن على الفلسطينيين الاعتراف بالدولة اليهودية والكف عما وصفه بدعوات تدمير إسرائيل، معتبرا أن "مصدر الصراع هو الرفض الفلسطيني المستمر للاعتراف بإسرائيل ضمن أي حدود".
وأضاف نتنياهو أنه يرغب في "انضمام شركاء عرب إلى مساعي السلام مع الفلسطينيين"، محذرا في الوقت نفسه من أن ما وصفه بـ "الإرهاب الإسلامي المتشدد يمثل تهديدا لقيم أميركا وإسرائيل".
المصدر : الجزيرة , وكالات




مواضيع ساخنة اخرى

سليماني على سرير أمريكا
سليماني على سرير أمريكا
زعيم مليشيا عراقية: ترمب فرض الحظر لخشيته من المقاومة
زعيم مليشيا عراقية: ترمب فرض الحظر لخشيته من المقاومة
الأزهر يعارض دعوة السيسي لحظر الطلاق الشفوي
الأزهر يعارض دعوة السيسي لحظر الطلاق الشفوي
السيسي: نطرد من يحمل توجهات دينية من الجيش المصري
السيسي: نطرد من يحمل توجهات دينية من الجيش المصري
الأسد: يرحب بالقوات الأمريكية بسوريا
الأسد: يرحب بالقوات الأمريكية بسوريا
إيران تُرقي حسن نصر الله وتسند له مهمة طائفية جديدة.. وأمين عام غيره بالطريق !
إيران تُرقي حسن نصر الله وتسند له مهمة طائفية جديدة.. وأمين عام غيره بالطريق !
انتحار شاب "شنقا" بحبل على طريق المطار
انتحار شاب "شنقا" بحبل على طريق المطار
«تحرير الأحواز» تُفجر أنبوباً للنفط وتُوسّع نِطاق ضرباتها ضد إيران (فيديو)
«تحرير الأحواز» تُفجر أنبوباً للنفط وتُوسّع نِطاق ضرباتها ضد إيران (فيديو)
إيزفيستيا: العراق يطلب من الأمريكيين البقاء
إيزفيستيا: العراق يطلب من الأمريكيين البقاء
اشتعال حرب التسريبات ضد نشطاء يناير.. فكيف ردوا؟ (شاهد)
اشتعال حرب التسريبات ضد نشطاء يناير.. فكيف ردوا؟ (شاهد)
الاندبندنت: الثورة التي أطاحت بالديكتاتور مبارك قد تعود للإطاحة بالسيسي خلال اسابيع أو اشهر
الاندبندنت: الثورة التي أطاحت بالديكتاتور مبارك قد تعود للإطاحة بالسيسي خلال اسابيع أو اشهر
البرادعي: المجلس العسكري وافق على مقترح بخروج مرسي إلى بلد عربي
البرادعي: المجلس العسكري وافق على مقترح بخروج مرسي إلى بلد عربي
تنظيم الدولة يستعيد السيطرة على   قرية " بزاعة " قرب الباب بعد هجوم مضاد
تنظيم الدولة يستعيد السيطرة على قرية " بزاعة " قرب الباب بعد هجوم مضاد
تفاصيل مرعبة حول إعدام 13 ألف معتقل بسجن صيدنايا
تفاصيل مرعبة حول إعدام 13 ألف معتقل بسجن صيدنايا
الأمير حمزة يكتب شعرا في ذكرى والده الحسين بن طلال ( إقرأ )
الأمير حمزة يكتب شعرا في ذكرى والده الحسين بن طلال ( إقرأ )
الأردن : ضريبة قدرها ديناران ونصف على كل خط خلوي ورفع الانترنت 50 %
الأردن : ضريبة قدرها ديناران ونصف على كل خط خلوي ورفع الانترنت 50 %
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الفصائل الفلسطينية استنكرت مؤتمر أسطنبول .. يا لوقاحتكم


اقرأ المزيد