Date : 22,04,2018, Time : 09:20:51 PM
3787 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 17 جمادي الاول 1438هـ - 14 فبراير 2017م 07:41 م

غموض يكتنف المفاوضات السورية في أستانا

غموض يكتنف المفاوضات السورية في أستانا
مفاوضات استانا
جي بي سي نيوز:- يلف الغموض جولة المفاوضات الجديدة المرتقبة غدا الأربعاء بشأن سوريا في أستانا، في ظل تأكيد المعارضة السورية عدم تلقيها دعوة وتحذيرها من انهيار قريب للهدنة، وفي ظل بروز خلاف تركي روسي حول جدول الأعمال والأولويات.

فقد أكد المتحدث باسم وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات أستانا أسامة أبو زيد، أن المعارضة لم تتلق حتى الآن دعوة للذهاب إلى المفاوضات، وأن جدول الأعمال لم يُعرف بعد.

وأشار أبو زيد -في لقاء مع الجزيرة- إلى أن ذلك قد يعني وجود خلافات بين الأطراف الضامنة، وتوقع  انهيار اتفاق الهدنة المبرم أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد اجتماع أستانا الثاني المقرر عقده غدا، بسبب الإصرار الروسي على مناقشة الوضع السياسي، إضافة إلى أن هناك معلومات تكشف عن تحضير روسيا وإيران لشن هجوم واسع في الغوطة بريف دمشق.

وألمح أبو زيد إلى أن وجود المعارضة المسلحة في الرياض، والتنسيق مع الهيئة العليا للمفاوضات، يقلقان روسيا التي تريد أن تحول أستانا إلى بديل عن جنيف، في إشارة إلى المفاوضات المقررة يوم 23 من هذا الشهر في سويسرا برعاية الأمم المتحدة.

وكان مصدر من المعارضة السورية قد قال إن بضعة أفراد قد يذهبون إلى أستانا في حال حدث تقدم على صعيد إلزام النظام السوري بالهدنة، ولكن لن يذهب الوفد بأكمله.

يذكر أن الجولة السابقة في أستانا يومي 23 و24 من الشهر الماضي، انتهت ببيان للدول الراعية (روسيا وتركيا وإيران) بتنفيذ اتفاق الهدنة، بيد أن النظام السوري صعد منذ ذلك الوقت عملياته العسكرية خاصة في ريف دمشق.

وقد قالت وزارة الخارجية في كزاخستان إن وفود كل من روسيا والنظام السوري وإيران والأمم المتحدة  وصلت إلى البلاد للمشاركة في اجتماع أستانا غدا، وأضافت أن المفاوضات ستعقد وراء أبواب مغلقة.

وقد أفاد مراسل الجزيرة عمر خشرم بأن من المقرر أن تنطلق الاجتماعات في الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (العاشرة بتوقيت مكة المكرمة)، وأضاف أنه لا يعرف ما إذا كان وفد المعارضة السورية يمكن أن يصل في اللحظة الأخير إلى أستانا. وتابع أن تأخر سفر وفد المعارضة يشير إلى خلاف عميق يتفاعل بين تركيا وروسيا.

وأشار المراسل إلى أن الهدف الأساسي من جولة المفاوضات الثانية في العاصمة الكزاخية هو تثبيت وقف إطلاق النار ووقف القتل الذي تمارسه قوات النظام السوري، لكنه أشار إلى أن روسيا لا تأبه لذلك، وتسعى من جهتها إلى فرض واقع سياسي على مستقبل سوريا.

وكانت مصادر تحدثت عن حدوث خلاف روسي تركي يتعلق بجدول أعمال وأولويات اجتماعات أستانا المقرر عقدها غدا، فتركيا -ومعها المعارضة السورية- تصر على تثبيت وقف إطلاق النار الساري منذ 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي ومراقبته بفعالية أولا قبل الدخول في القضايا السياسية للأزمة السورية، بينما تحاول موسكو فرض أجندة بحث الأمور السياسية والمستقبل السياسي لسوريا على الاجتماع أولا.

وفي الإطار نفسه، قالت الخارجية الروسية اليوم إن المبعوث الدولي إلى سوريا ستفان دي ميستورا سيزور موسكو الخميس. ونقلت وكالة ريا نوفوستي عن الوزارة قولها إن المباحثات خلال زيارة دي ميستورا ستتركز على مسألة تشكيل وفد موحد للمعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف.

المصدر: الجزيرة.وكالات 




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

روسيا تطالب مفتشي الكيمياوي في دوما بـ"الحيادية"


اقرأ المزيد