Date : 25,05,2017, Time : 03:23:43 PM
5947 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 15 جمادي الاول 1438هـ - 12 فبراير 2017م 09:17 م

البرلمان العراقي ينصاع للمحتجين وحزب الدعوة يحذر

البرلمان العراقي ينصاع للمحتجين وحزب الدعوة يحذر
صورة من المظاهرت

جي بي سي نيوز :-  أعلن البرلمان العراقي اليوم تشكيل مفوضية انتخابات جديدة في ما يبدو استجابة لمطالب المحتجين. وبينما تصاعدت حدة التوترات بين مكونات التحالف الشيعي الحاكم في العراق، حذر حزب الدعوة الإسلامية -الذي يرأسه نوري المالكي- من المساس بالعملية السياسية.

ونقلت وكالة الأناضول عن رئيس لجنة الخبراء في البرلمان العراقي آرام شيخ محمد اليوم أن لجنته المُكلفة باختيار أعضاء لمفوضية الانتخابات، قررت تشكيل مفوضية انتخابات جديدة.

وارتفع عدد قتلى مواجهات الأمس بين المتظاهرين وقوات الأمن العراقية إلى تسعة -حسب مراسل الجزيرة- بينهم شرطي وثمانية من المتظاهرين، معظمهم يتبعون التيار الصدري، إلى جانب إصابة نحو 320 شخصا.

واندلعت الاشتباكات عندما حاول المتظاهرون عبور جسر يربط بين ساحة التحرير التي احتشدوا فيها والمنطقة الخضراء شديدة التحصين التي تضم العديد من المباني الحكومية والسفارات والمنظمات الدولية.

ولجأت قوات الأمن لإطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز المدمع على المتظاهرين الذين رفعوا شعارات مطالبة بإصلاح العملية السياسية والقضاء على الفساد وتعديل قانون المفوضية العليا للانتخابات.


وطالب الرئيس فؤاد معصوم رئيسَ الوزراء حيدر العبادي بفتح تحقيق بشأن أحداث أمس التي أدت إلى  سقوط قتلى وجرحى.

من جهته، حذر حزب الدعوة الإسلامية من المساس بالعملية السياسية، ومما سماه إغراق العراق في الفتن من خلال مؤامرات داخلية وخارجية.

وطالب الحزب (الذي يتبع له رئيس الوزراء حيدر العبادي) في بيان البرلمان العراقي بتعيين أعضاء جدد لمفوضية الانتخابات.

كما طالب الحكومة بتقديم المنخرطين في الأحداث التي شهدتها مظاهرات أمس إلى العدالة.

وأكد الحزب ضرورة التحقيق العادل والشامل والسريع في ما حدث بين القوات الأمنية وبعض المتظاهرين في بغداد، ومع الذين أطلقوا الصواريخ على المنطقة الخضراء مساء السبت.

وقال الحزب إنه يدعم رئيس الوزراء في الاستمرار بمواقفه وعدم الانجرار وراء الفتن، أو السماح للمساس بالعملية السياسية.

وردا على مقتل المتظاهرين -ومعظمهم من التيار الصدري- قال زعيم التيار مقتدى الصدر في بيان "دماء  شهدائنا لن تذهب سدى"، متوعدا برد قوي. تجدر الإشارة إلى أن التيار الصدري جزء من التحالف الحاكم في العراق.

من جهته، هدد تحالف "إصلاحيون" الذي يضم منظمات مدافعة عن حرية التعبير وحقوق الإنسان في العراق باللجوء إلى تدويل قضية اعتداء الأمن العراقي على مظاهرة أمس.

كما انتقد التحالف قمع الحكومة المظاهرات بإطلاق الرصاص الحي والقنابل المدمعة واستخدام الهراوات لضرب المتظاهرين. 
 

 

وكالات




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

بالصور والفيديو : اقتصادية دبي و البداد كابيتال توزعان 5000 سلة غذائية ووجبات إفطار في شهر رمضان


اقرأ المزيد