Date : 23,06,2017, Time : 04:45:16 PM
4629 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: السبت 14 جمادي الاول 1438هـ - 11 فبراير 2017م 08:40 م

حل الدولتين: جثة هامدة تنتظر دفنها

حل الدولتين: جثة هامدة تنتظر دفنها
سلام السعدي

جي بي سي نيوز:- أدى التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في أراضي الضفة الغربية خلال العقود الماضية إلى تراجع تدريجي لإمكانية تطبيق حل الدولتين، وصولا إلى انعدام إمكانية تطبيقه عملياً في الوقت الحالي. ومع إقرار الكنيست الإسرائيلي قانونا يتيح مصادرة أراض فلسطينية بأثر رجعي، يمكن اعتبار ذلك بمثابة إعلان رسمي عن انتهاء حل الدولتين الذي تدعي إسرائيل تمسكها به.

يهدف هذا القانون إلى تحقيق هدف إسرائيل القديم: ضم كامل أراضي الضفة الغربية لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وإنهاء حل الدولتين. أضفى القانون الجديد الشرعية على البؤر الاستيطانية العشوائية القائمة حالياً في الضفة الغربية، والتي تعتبر غير قانونية لا بموجب القانون الدولي فحسب، بل بموجب القانون الإسرائيلي أيضاً.

تنديد متفاوت الحدة جاء من داخل الكنيست الإسرائيلي، من أحزاب وسياسيين يتمسكون بحل الدولتين ويعتقدون أن القانون الجديد سوف يساعد حركات “مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات” على التوسع وجذب المزيد من الناشطين حول العالم.

ولكن رد الدولة الإسرائيلية العميقة جاء من داخل الكنيست أيضا على لسان وزير العلوم والتكنولوجيا، عوفير أكونيس، حين قال بوضوح يختصر تلك السياسة “كل أرض إسرائيل هي ملك الشعب اليهودي، وهذا الحق أبدي ولا يمكن التشكيك فيه”.

طالما كانت سياسة زيادة عدد المستوطنين، وتشجيع الهجرة من كل دول العالم إلى إسرائيل ضرورية لخلق حقائق جديدة على الأرض تؤدي في نهاية المطاف إلى الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين واكتمال المشروع الإسرائيلي بالإبادة الكاملة للوجود الفلسطيني. يضيف المفكر السوري إلياس مرقص سببا آخرَ للتوسع الديمغرافي الإسرائيلي عندما يلاحظ أنها المرة الأولى في التاريخ التي تريد فيها دولة الاحتلال أن يصبح عدد جنودها، أي المستوطنين، أكبر من عدد السكان الأصليين للبلاد التي جرى احتلالها. وهو ما يعيد التأكيد على الهاجس الإسرائيلي الأكبر المتعلق بمحيطها العربي، وليس بما يسمى “القضية الفلسطينية” فقط.

يجري اليوم إذن تشريع وجود نصف مليون مستوطن في الضفة الغربية التي يفترض أن تصبح دولة فلسطينية في يوم ما. لكن أراضي تلك الدولة تتآكل بتسارع كبير لصالح الاستيطان. ومع هذا التآكل، تتأكد قناعة الفلسطينيين بأن صراعهم مع الدولة الصهيونية هو صراع وجود؛ إذ يتضح في كل يوم أن الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 كانت أحد أكبر الأوهام التي انساقت وراءها القيادة الفلسطينية، مدفوعة بمصالحها وبتحليلات ورؤى خاطئة.

فشلت التسوية السياسية التي تتبعها القيادة الفلسطينية، والتي يدعمها المجتمع الدولي. أكثر من ذلك، كانت التسوية عبارة عن وهم فلسطيني وشرك إسرائيلي دولي أتاح للدولة الصهيونية استكمال مخططاتها بالسيطرة على الأرض وطرد الفلسطينيين.

يتطلب الخروج من هذا الاستعصاء الذي يواجه حركة التحرر الوطني الفلسطيني بلورة استراتيجية عمل وطني بديلة. وعلى تلك الاستراتيجية أن تجيب عن الأسئلة الملحة: ما الهدف النهائي لنضال الفلسطينيين؟ ألم يحن وقت تحديد هدف استراتيجي يتناسب مع التطورات على الأرض؟ هل يمكن للفصائل الفلسطينية أن تتبنى حل الدولة الواحدة، بدلا من حل الدولتين؟ هل يمكن مواجهة المشروع الصهيوني الذي يبدو كقاعدة عسكرية توسعية أكثر من كونه “دولة ديمقراطية” عبر المقاومة الشعبية؟ ما مصير الكفاح المسلح؟

لكن الواقع يقف مرة أخرى حائلاً دون تقدم أي مشروع وطني فلسطيني بديل. ليس واقع الاستيطان هذه المرة، ولكن واقع القوى السياسية الفلسطينية ذاتها. إذ يبدو أن الفصائل الفلسطينية، قد فقدت كل مقومات وجودها كحركات سياسية- شعبية. يبدو أنها باتت أسيرةً لمصالح أفرادها وداعميها، وللواقع الذي أنتجه اتفاق أوسلو.

وهو ما يجعل الحديث عن رؤية تحرر وطني بديلة مجرد شعارات فضفاضة لا تستند إلى حركات سياسية معنية بمناقشة تلك الرؤية، ودفعها، أو دفع أجزاء منها إلى أرض الواقع لاختبارها. لذا، ترتكز استراتيجية تلك الفصائل في مواجهة ما يحدث على التمسك بالرؤية الحالية، وحشد الدعم الدولي الذي يبقيها على قيد الحياة، أو ربما الدعم الذي يبقي حل الدولتين جثة هامدة لا يمكن دفنها.

العرب اللندنية 2017-02-11




مواضيع ساخنة اخرى

آيزنكوت : ردعنا حزب الله بالقوة ونحن الأقوى في الشرق الأوسط
آيزنكوت : ردعنا حزب الله بالقوة ونحن الأقوى في الشرق الأوسط
ضابط عراقي : نستخدم أسلحة  سرية وغير تقليدية في معركة الموصل القديمة
ضابط عراقي : نستخدم أسلحة سرية وغير تقليدية في معركة الموصل القديمة
قصة طفلة عراقية ماتت في مخيم الخازر شرق الموصل
قصة طفلة عراقية ماتت في مخيم الخازر شرق الموصل
من الذي دمر جامع النوري في الموصل ؟
من الذي دمر جامع النوري في الموصل ؟
ماكرون: لا أرى بديلا شرعيا للأسد في سوريا
ماكرون: لا أرى بديلا شرعيا للأسد في سوريا
المدعي العام يأمر بإعادة دفن " طفلين " في الرمثا
المدعي العام يأمر بإعادة دفن " طفلين " في الرمثا
شاهد فيديو القتل والإغتصاب في الموصل كما سجلها الصحفي علي أركادي
شاهد فيديو القتل والإغتصاب في الموصل كما سجلها الصحفي علي أركادي
موسى العمر:  مسلسل غرابيب سود شيعي وصور بلبنان تحت إشراف إيراني
موسى العمر: مسلسل غرابيب سود شيعي وصور بلبنان تحت إشراف إيراني
منظمة بريطانية : 1038 غارة أمريكية يوميا على مواقع تنظيم الدولة في العراق وسوريا
منظمة بريطانية : 1038 غارة أمريكية يوميا على مواقع تنظيم الدولة في العراق وسوريا
فيديو .. الملك على " تويتر " بعد اخماد حريق الكمالية : شكراً للنشامى
فيديو .. الملك على " تويتر " بعد اخماد حريق الكمالية : شكراً للنشامى
ما هي أسرار جزيرة يابانية 'لا يموت سكانها'؟
ما هي أسرار جزيرة يابانية 'لا يموت سكانها'؟
شاهدوا بالفيديو.... كيف كان شيعة أيران يتبركون بالخميني
شاهدوا بالفيديو.... كيف كان شيعة أيران يتبركون بالخميني
عند دفنه.. 'ميت'يثير ذعر المعزين بهذا السؤال!
عند دفنه.. 'ميت'يثير ذعر المعزين بهذا السؤال!
فيديو| تم حلّ كل مشاكل مصر وتفرّغ “علماء الأزهر” لفتوى استخدام “الشطاف” في رمضان!
فيديو| تم حلّ كل مشاكل مصر وتفرّغ “علماء الأزهر” لفتوى استخدام “الشطاف” في رمضان!
سرق سيارة واكتشف بداخلها رضيعةً .. ما حدث لاحقا سيصدمكم!
سرق سيارة واكتشف بداخلها رضيعةً .. ما حدث لاحقا سيصدمكم!
حليمة آدن.... المحجبة الأولى على غلاف "فوغ"
حليمة آدن.... المحجبة الأولى على غلاف "فوغ"
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

تركيا ترفض إغلاق قاعدتها في قطر


اقرأ المزيد