Date : 23,02,2017, Time : 10:39:38 PM
4159 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: السبت 14 جمادي الاول 1438هـ - 11 فبراير 2017م 08:40 م

حل الدولتين: جثة هامدة تنتظر دفنها

حل الدولتين: جثة هامدة تنتظر دفنها
سلام السعدي

جي بي سي نيوز:- أدى التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في أراضي الضفة الغربية خلال العقود الماضية إلى تراجع تدريجي لإمكانية تطبيق حل الدولتين، وصولا إلى انعدام إمكانية تطبيقه عملياً في الوقت الحالي. ومع إقرار الكنيست الإسرائيلي قانونا يتيح مصادرة أراض فلسطينية بأثر رجعي، يمكن اعتبار ذلك بمثابة إعلان رسمي عن انتهاء حل الدولتين الذي تدعي إسرائيل تمسكها به.

يهدف هذا القانون إلى تحقيق هدف إسرائيل القديم: ضم كامل أراضي الضفة الغربية لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وإنهاء حل الدولتين. أضفى القانون الجديد الشرعية على البؤر الاستيطانية العشوائية القائمة حالياً في الضفة الغربية، والتي تعتبر غير قانونية لا بموجب القانون الدولي فحسب، بل بموجب القانون الإسرائيلي أيضاً.

تنديد متفاوت الحدة جاء من داخل الكنيست الإسرائيلي، من أحزاب وسياسيين يتمسكون بحل الدولتين ويعتقدون أن القانون الجديد سوف يساعد حركات “مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات” على التوسع وجذب المزيد من الناشطين حول العالم.

ولكن رد الدولة الإسرائيلية العميقة جاء من داخل الكنيست أيضا على لسان وزير العلوم والتكنولوجيا، عوفير أكونيس، حين قال بوضوح يختصر تلك السياسة “كل أرض إسرائيل هي ملك الشعب اليهودي، وهذا الحق أبدي ولا يمكن التشكيك فيه”.

طالما كانت سياسة زيادة عدد المستوطنين، وتشجيع الهجرة من كل دول العالم إلى إسرائيل ضرورية لخلق حقائق جديدة على الأرض تؤدي في نهاية المطاف إلى الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين واكتمال المشروع الإسرائيلي بالإبادة الكاملة للوجود الفلسطيني. يضيف المفكر السوري إلياس مرقص سببا آخرَ للتوسع الديمغرافي الإسرائيلي عندما يلاحظ أنها المرة الأولى في التاريخ التي تريد فيها دولة الاحتلال أن يصبح عدد جنودها، أي المستوطنين، أكبر من عدد السكان الأصليين للبلاد التي جرى احتلالها. وهو ما يعيد التأكيد على الهاجس الإسرائيلي الأكبر المتعلق بمحيطها العربي، وليس بما يسمى “القضية الفلسطينية” فقط.

يجري اليوم إذن تشريع وجود نصف مليون مستوطن في الضفة الغربية التي يفترض أن تصبح دولة فلسطينية في يوم ما. لكن أراضي تلك الدولة تتآكل بتسارع كبير لصالح الاستيطان. ومع هذا التآكل، تتأكد قناعة الفلسطينيين بأن صراعهم مع الدولة الصهيونية هو صراع وجود؛ إذ يتضح في كل يوم أن الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 كانت أحد أكبر الأوهام التي انساقت وراءها القيادة الفلسطينية، مدفوعة بمصالحها وبتحليلات ورؤى خاطئة.

فشلت التسوية السياسية التي تتبعها القيادة الفلسطينية، والتي يدعمها المجتمع الدولي. أكثر من ذلك، كانت التسوية عبارة عن وهم فلسطيني وشرك إسرائيلي دولي أتاح للدولة الصهيونية استكمال مخططاتها بالسيطرة على الأرض وطرد الفلسطينيين.

يتطلب الخروج من هذا الاستعصاء الذي يواجه حركة التحرر الوطني الفلسطيني بلورة استراتيجية عمل وطني بديلة. وعلى تلك الاستراتيجية أن تجيب عن الأسئلة الملحة: ما الهدف النهائي لنضال الفلسطينيين؟ ألم يحن وقت تحديد هدف استراتيجي يتناسب مع التطورات على الأرض؟ هل يمكن للفصائل الفلسطينية أن تتبنى حل الدولة الواحدة، بدلا من حل الدولتين؟ هل يمكن مواجهة المشروع الصهيوني الذي يبدو كقاعدة عسكرية توسعية أكثر من كونه “دولة ديمقراطية” عبر المقاومة الشعبية؟ ما مصير الكفاح المسلح؟

لكن الواقع يقف مرة أخرى حائلاً دون تقدم أي مشروع وطني فلسطيني بديل. ليس واقع الاستيطان هذه المرة، ولكن واقع القوى السياسية الفلسطينية ذاتها. إذ يبدو أن الفصائل الفلسطينية، قد فقدت كل مقومات وجودها كحركات سياسية- شعبية. يبدو أنها باتت أسيرةً لمصالح أفرادها وداعميها، وللواقع الذي أنتجه اتفاق أوسلو.

وهو ما يجعل الحديث عن رؤية تحرر وطني بديلة مجرد شعارات فضفاضة لا تستند إلى حركات سياسية معنية بمناقشة تلك الرؤية، ودفعها، أو دفع أجزاء منها إلى أرض الواقع لاختبارها. لذا، ترتكز استراتيجية تلك الفصائل في مواجهة ما يحدث على التمسك بالرؤية الحالية، وحشد الدعم الدولي الذي يبقيها على قيد الحياة، أو ربما الدعم الذي يبقي حل الدولتين جثة هامدة لا يمكن دفنها.

العرب اللندنية 2017-02-11




مواضيع ساخنة اخرى

سليماني على سرير أمريكا
سليماني على سرير أمريكا
زعيم مليشيا عراقية: ترمب فرض الحظر لخشيته من المقاومة
زعيم مليشيا عراقية: ترمب فرض الحظر لخشيته من المقاومة
الأزهر يعارض دعوة السيسي لحظر الطلاق الشفوي
الأزهر يعارض دعوة السيسي لحظر الطلاق الشفوي
السيسي: نطرد من يحمل توجهات دينية من الجيش المصري
السيسي: نطرد من يحمل توجهات دينية من الجيش المصري
الأسد: يرحب بالقوات الأمريكية بسوريا
الأسد: يرحب بالقوات الأمريكية بسوريا
إيران تُرقي حسن نصر الله وتسند له مهمة طائفية جديدة.. وأمين عام غيره بالطريق !
إيران تُرقي حسن نصر الله وتسند له مهمة طائفية جديدة.. وأمين عام غيره بالطريق !
انتحار شاب "شنقا" بحبل على طريق المطار
انتحار شاب "شنقا" بحبل على طريق المطار
«تحرير الأحواز» تُفجر أنبوباً للنفط وتُوسّع نِطاق ضرباتها ضد إيران (فيديو)
«تحرير الأحواز» تُفجر أنبوباً للنفط وتُوسّع نِطاق ضرباتها ضد إيران (فيديو)
إيزفيستيا: العراق يطلب من الأمريكيين البقاء
إيزفيستيا: العراق يطلب من الأمريكيين البقاء
اشتعال حرب التسريبات ضد نشطاء يناير.. فكيف ردوا؟ (شاهد)
اشتعال حرب التسريبات ضد نشطاء يناير.. فكيف ردوا؟ (شاهد)
الاندبندنت: الثورة التي أطاحت بالديكتاتور مبارك قد تعود للإطاحة بالسيسي خلال اسابيع أو اشهر
الاندبندنت: الثورة التي أطاحت بالديكتاتور مبارك قد تعود للإطاحة بالسيسي خلال اسابيع أو اشهر
البرادعي: المجلس العسكري وافق على مقترح بخروج مرسي إلى بلد عربي
البرادعي: المجلس العسكري وافق على مقترح بخروج مرسي إلى بلد عربي
تنظيم الدولة يستعيد السيطرة على   قرية " بزاعة " قرب الباب بعد هجوم مضاد
تنظيم الدولة يستعيد السيطرة على قرية " بزاعة " قرب الباب بعد هجوم مضاد
تفاصيل مرعبة حول إعدام 13 ألف معتقل بسجن صيدنايا
تفاصيل مرعبة حول إعدام 13 ألف معتقل بسجن صيدنايا
الأمير حمزة يكتب شعرا في ذكرى والده الحسين بن طلال ( إقرأ )
الأمير حمزة يكتب شعرا في ذكرى والده الحسين بن طلال ( إقرأ )
الأردن : ضريبة قدرها ديناران ونصف على كل خط خلوي ورفع الانترنت 50 %
الأردن : ضريبة قدرها ديناران ونصف على كل خط خلوي ورفع الانترنت 50 %
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

انطلاق الجولة الرابعة من المفاوضات السورية بجنيف


اقرأ المزيد