Date : 23,05,2017, Time : 01:50:50 PM
6506 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: السبت 15 ربيع الثاني 1438هـ - 14 يناير 2017م 12:04 ص

لا "تظلموا" ابن مساعد "المحارب" للضمائر الميتة

لا "تظلموا" ابن مساعد "المحارب" للضمائر الميتة
عدنان جستني

جي بي سي نيوز:- يظلم الاتحاديون رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالله بن مساعد، لو ذهبت ظنونهم بأنه "شريك" فيما يحدث لناديهم من قضايا وصلت إلى فيفا، ومحاكم دولية باتت تثير"القلق" الشديد عندهم، نتيجة "خوف" ينتابهم من قرارات "مفاجئة" قد تصدر، تضعه في مكانة لا تليق بناد عريق تخسف بتاريخه المجيد، وتنسف"ظلما"بسيرة كيان كبير لعب وعبث به من يدعون "محبته" وتفاخروا بخدمته، وهم في الواقع والحقيقة من "جنوا" عليه وأساءوا لسمعته، وكانوا السبب "الرئيسي" في كل "النكبات" التي تعرض لها وما يخبئ له القدر من مآسٍ أخرى.

ـ تعامل رئيس الهيئة العامة للرياضة مع ملف نادي الاتحاد منذ اطلاعه عليه مع بداية تعيينه، من منظور مبني على "حسن النية" والرغبة من خلال موقعه كمسؤول أول عن الأندية والرياضة السعودية على حل "مشاكله"، على أن لا يكون طرفاً "محسوبا" على أحد الأطراف المختلفة والمتنازعة في البيت الاتحادي، ولا "جزءًا" من ماضي "أخطاء" وقعت فيها قيادات رياضية سبقته في نفس المنصب القيادي.. ليس باستطاعته محاسبتهم أو محاكمتهم.
 
ـ كما أنه لم يخطر على باله حينما كان يتعامل مع الإدارة السابقة، أن هناك من لا يفكر إلا في نفسه ومصلحته، ولو كان ذلك فيه "مضرة" على ناديه، إذ إن مبدأ حسن النوايا هو الذي جعله "يصدق"ما كان يسمعه ويصل إليه من معلومات "وبيانات تطمئنه"، شجعته على الظهور في مؤتمر صحفي.. "مباركا" خطوات التصحيح لوضع مالي وقضايا تحتاج إلى "فزعته" ودعمه، فلم يتوان بإصدار قرار تاريخي لـ"إنقاذ" نادي الاتحاد من خلال قرض وافق عليه وفق شرط لجنة ثلاثية تقوم بدور"الرقيب"، لعله يكون "علاجا" ينهي كافة مشاكل الاتحاد وينقذه من قرارات قاسية يترقب صدورها في أي لحظة، تسيء لهذا الكيان ولسمعة الكرة السعودية بصفة عامة.
 
ـ حتى مبلغ الثلاثين مليون ريال التي طلب من مسعود توفيرها كـ"عربون" للكرسي الساخن، لم يكن هو صاحب الفكرة إنما الفريق أسعد عبدالكريم، على اعتبار أن أعضاء الشرف هم "الأدرى" بناديهم، خاصة بعدما اكتشف أن حجم ديون النادي وصلت لـ"299" مليون ريال، مما كون عنده حالة من عدم "الثقة" ليصادق ويدعم فكرة أسعد عبدالكريم، إلا أنه بعدما عرف شخصية أحمد مسعود وما قدمه من تقارير قبل وفاته "يرحمه الله"، ثم الرئيس الحالي حاتم باعشن، أصبحت عنده صورة واضحة ومتكاملة عن نادٍ ذهب "ضحية" مجموعة أشخاص لم "يراعوا" مصلحته والطمع أعمى أبصارهم وبصيرتهم، أصبح "ابن مساعد" يشفق على إدارة باعشن ويقدم لها كل العون لـ"انتشال" الاتحاد من "أزمة" ضمائر ميتة ورطته في قضايا مالية ستؤثر على سمعة ومستقبل النادي.
 
ـ ولئن عبدالله بن مساعد شخصية عملية من الطراز الأول وتخاف الله، وجد ضالته في شخصية حاتم باعشن التي تحمل نفس صفات شخصيته، ففرح كثيراً بوجود إدارة هو قائدها، ولم يبخل عليه بالمشورة وتسخير كل إمكانات الهيئة العامة للرياضة للوقوف مع النادي في محنته الحالية، وكان آخرها النقاط "الثلاث" التي حسمت منه، ودعم كل خطواته الذكية التي تستهدف فكر "الاستقرار والاستثمار"، بعيداً عن أية خطوات "انتقامية" تعيد الاتحاد للمربع القديم، ونفوس "ضعيفة" يحلو لها اللعب في دائرة المستنقعات والقضايا "المشبوهة"، إنما "محارب" لها بحكمة الصمت والعمل الجاد.
 
ـ من هذا المنطلق أقول للاتحاديين: لا "تظلموا" ابن مساعد، فهو يريد كل الخير لناديكم مثل بقية الأندية، ولا "تضغطوا" عليه بناء على معلومات مغلوطة وإشاعات مغرضة، غايتها إسقاط نادي الاتحاد والإدارة الحالية التي تعمل ليل ونهار بجهود غير عادية، سعيا لعودة هيبة الاتحاد الطبيعية كركيزة مهمة في مسيرة وتاريخ الكرة السعودية، والذي يعتبر هو أبرز "رموزها" الأساسيين.

كورة 2017-01-14




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

ماي: الشرطة البريطانية تعرف هوية منفذ هجوم مانشستر


اقرأ المزيد

عاجل | شاهد من رويترز: إعادة فتح مركز أرنديل التجاري في مانشستر