Date : 25,05,2017, Time : 04:04:11 AM
5351 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الجمعة 14 ربيع الثاني 1438هـ - 13 يناير 2017م 02:30 م

"منال" تنتقم من ضرتها بذبح ابنتها وصديقتها!

"منال" تنتقم من ضرتها بذبح ابنتها وصديقتها!
طفلة

جي بي سي  نيوز:- دفعها الحقد والكراهية للانتقام من "ضرتها" التى طلقها زوجها منذ سنوات، بعد أن كتب الزوج معاش نهاية الخدمة لطفلته "شهد" من طليقته، فاستشاطت غضبا أكثر بعد أن رفعت ضرتها "طليقة زوجها" دعوى نفقة أطفال وحضانة بعد حصولهم على أمول نهاية الخدمة وثمن بيع قطعة أرض، والتى وضعها الزوج باسم الأطفال فى البنك، فقررت الانتقام وذبحت الطفلة شهد وبنت أخرى.

 

استدرجت المتهمة "منال" الطفلة شهد 12 سنة وصديقتها شروق 5 سنوات، داخل منزل بدعوى شراء الحلوى لهما، وارتكبت جريمة تخالف الإنسانية، حيث ذبحت البنتين بطريقة وحشية.

 

تفاصيل الواقعة التى هزت أركان مدينة نجع حمادى، بدأت بتمكن أجهزة الأمن من إلقاء القبض على المتهمة الرئيسية فى واقعة ذبح الطفلتين، وتدعى منال.أ.ح 33 سنة، والتى قادها الخلاف مع زوجها البالغ من العمر 61 سنة بعد أن كتب لأبناء طليقته أموال نهاية الخدمة وباع قطعة أرض لتأمين مستقبلهم، ووضع تلك الأموال فى حسابات بنكية لهم تساعدهم على مشقة الحياة بعد أن يكبروا.

 

غريزة الانتقام زادت عند المتهمة "منال" بعد أن رفعت والدة الطفلة شهد دعوى قضائية فى محكمة الأسرة تطلب نفقة أطفال، فقررت منال الانتقام من طليقتها وقتل الطفلة، فأعدت العدة إلى الانتقام وذهبت إلى السوق واشترت سكينا لتنفيذ جريمتها، وفق التحقيقات التى كشفتها أجهزة الأمن بعد تشكيل فريق بحث قاده العميد محمد هندى مدير المباحث الجنائية، وتمكنت من ضبط المتهمة.

 

تفاصيل القضية سردتها المتهمة أمام اللواء صلاح حسان مدير أمن قنا، وأكدت أنها ذهبت إلى منزل طليقة زوجها وشاهدت الطفلتين تلعبان مع بعضهما، فاستدرجتهما بحجة اللعب معهما وشراء الحلوى من السوبر ماركت، وبعد أن ابتعدت بهما عن المنطقة، استقلت سيارة تاكسى وبصحبتها الطفلتان، وذهبت بهما إلى منزل والدها فى منطقة نجع الشيخ إبراهيم، وحضرت لهما الطعام وشغلت التلفزيون ليشاهدا الكرتون، ثم استدرجت الطفلة الأولى ابنة زوجها إلى غرفة فى المنزل، وذبحتها، ووصلت صرخاتها للطفلة الثانية شروق .م 5 سنوات، والتى تركت مشاهدة التلفزيون لتتفقد ما يحدث مع صديقتها، فشعرت المتهمة أن التخلص من الطفلة الثانية سيصعب كشف جريمتها، فأمسكت بالطفلة الثانية وقامت بذبحها أيضاً دون شفقة أو رحمة.

 

التحقيقات كشفت أن المتهمة ألقت جثة الأولى داخل كيس بلاستيك، بجوار منطقة الشادر بنجع حمادى، وبعد كشف غموض الحادث أرشدت عن جثة الطفلة الثانية شهد مذبوحة وملقاة فى أحد الترع بمركز أبوتشت شمال المحافظة، وعللت ذلك بقولها: "ضرتى عاوزة تاخد كل حاجة، فقررت أحرق قلبها، مش كفاية حصولها على مكافأة نهاية الخدمة، عاوزة تشاركنى فى معاش زوجى"، تحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيقات.




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

إعدامات جماعية مباشرة بعد مسرحية الإنتخابات في إيران


اقرأ المزيد