Date : 30,05,2017, Time : 02:09:13 PM
5249 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 13 ربيع الثاني 1438هـ - 12 يناير 2017م 12:04 ص

يارب .. أدم علينا اللعب السيئ

يارب .. أدم علينا اللعب السيئ
عبدالرحمن فهمي

جي بي سي نيوز:- أخشي ما أخشاه أن ينفخ الله في الأخ كوبر وتتحسن عروض فريقنا القومي فنضيع!! وننهزم في المباريات القادمة الهامة!!! 

الأخ كوبر ربنا يعطيه الصحة والتمرين التعبان لكي يقدم فريقنا أسوأ العروض ثم يحرز أهدافا مع صفارة الحكم النهائية!! هذا ما يحدث منذ تولي الأخ كوبر مسئولية الفريق القومي.. كوبر ربنا يعطيه الصحة والتمرين التعبان لم ينهزم في أية مباراة رغم أن المنافس كان مقيما في المربع الذهبي أمام مرمانا ونحن بهجمة أو هجمتين الكرة تجدها في شباك المنافس.. أزاي؟؟.. معرفتي!!! أكد هذا الكلام فريق تونس بكل ما فيه من نجوم لاشك علي مستوي!! 

ولا أدري سببا واحدا في عدم نزول محمد صلاح من أول المباراة.. ولماذا لم نستغل كثير من محترفي الخارج.. وكانت هذه المباراة فرصة لتليين عضلات الأخ عصام الحضري الذي يحتاج لتمرين مضاعف حتي ساعة السفر. 

هناك قصة قديمة معظم ان لم يكن كل أبطالها أحياء. 

قيل بطولة الأمم الأفريقية في بوركينا فاسو وجه المرحوم الجوهري مدرب الفريق القومي الدعوة لبعض المسئولين عن الصفحات الرياضية في الصحف الكبري.. واجتمعنا في فندق سونستا حيث كان الفريق معسكرا هناك ليلة السفر.. وشرح لنا الجوهري ما قابله من معوقات وعدم الاستجابة لطلباته خاصة استمرار مباريات الدوري حتي ما قبل السفر بأقل من أسبوع.. أعتقد ان لم تخونني الذاكرة خمسة أيام فقط.. ويومها كتبت تحت عنوان: "هل هو عزاء مبكر؟؟؟" وأيضا أتذكر ان أحمد شوبير كان المعلق علي المباريات.. وكانت المفاجأة الكبري فوز مصر بالبطولة.. كان حسام حسن وأحمد حسن وحازم امام في فورمة غير عادية!!! كرة في بداية المباراة النهائية من مسافة طويلة يضع فيها أحمد حسن كل قواه لتتغير إلي مرمي المنافس لتغير اتجاهها في آخر لحظة وتدخل المرمي!!! وشوبير يصرخ في الميكروفون!! حصل هذا فعلا.. كان فوزنا في بوركينا فاسو له طعم خاص... لا لأننا لم نتوقعه قط.. بل أيضا لأن فريقنا كان غير عادي!!! 


وبمناسبة الحكم الأماراتي الممتاز الذي يختاره الفيفا والكاف دائما لادارة المباريات الدولية مثل جهاد جريشة المصري.. بهذه المناسبة اتذكر أيضا.. فالعمود اسمه "ذكريات".. بهذه المناسبة كنا قد وقعنا اتفاقية مع بعض الدول العربية في شمال القارة لتبادل الحكام بصفة ودية بعيدا عن الاتحادات الدولية والقارية.. المباريات المحلية الحساسة في أية دولة عربية أو مباراة دولية حبيبة لماذا لا يديرها حكم عربي بدلا من حكم أوروبي أو آسيوي.. وهذا مفيد جدا لكل الأطراف.. أولا من حيث اللغة والعادات.. ثم المصاريف فحكم من المجر أو حتي اليونان أو ايطاليا يكلفنا الكثير في الطيران والفنادق.. وربما العملة أيضا.. ثم هذا يشجع الأندية التي تريد حكما أجنبيا علي استقدامه.. فمن حق أي ناد أن يطلب حكما أجنبيا بشرط أن يتحمل تكاليفه!!! 

هذه الاتفاقية لا أدري هل مازالت مستمرة أم لا.. وهل الغت هذه الاتفاقية قرارا قديما لاتخاذ الكرة بأن من حق الأندية استقدام أي حكم أجنبي.. ولم يشترط ان يكون عربيا علي نفقته!!! خاصة ان المرحوم عثمان أحمد عثمان استقدم علي نفقته طاقم تحكيم انجليزيا لمباراة الاسماعيلي مع الأهلي بالاسماعيلية في نهاية دوري 1967 وفاز الاسماعيلي بالبطولة وأصبح من حق الاسماعيلي الاشتراك في بطولة الأندية الأفريقية رغم توقف الكرة بعد رفع شعار أن أم كلثوم والكورة سبب نكسة 1967!!! وهذه قصة أخري.

الجمهورية المصرية 2017-01-12




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

أبو عزرائيل على حدود سوريا ويتوعد بدخولها (شاهد)


اقرأ المزيد