Date : 23,05,2017, Time : 01:49:42 PM
6520 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 12 ربيع الثاني 1438هـ - 11 يناير 2017م 04:40 م

بانتهاء إجازة الوضع.. كيف تتهيئين للعودة إلى العمل؟

بانتهاء إجازة الوضع.. كيف تتهيئين للعودة إلى العمل؟

جي بي سي نيوز:- هل تخافين من يوم انتهاء إجازة الوضع؟ لا تشعري بالإحباط، فالأمهات العاملات يواجهن الكثير من التحديات، ولكن مع بعض التخطيط قبل الرجوع للعمل مرة أخرى يمكن تسهيل هذه العملية.

أثناء إجازة الوضع، جهزي نفسكِ لخطة رجوع ناجحة للعمل:
** قبل العودة للعمل
- اعثري على مركز رعاية أطفال موثوق
فكري في مقدمي خدمات رعاية الأطفال المحليين والهيئات أو جهزي ترتيبات أخرى، ابحثي عن بيئة آمنة ومحفزة ومقدمي رعاية مؤهلين.

واطلبي التوصيات من طبيب الطفل والأصدقاء والجيران وزملاء العمل، تحققي من مراجع مقدمي الرعاية وثقي بغريزتك.

- تحدثي مع صاحب العمل
وضحي مهام وظيفتكِ ومواعيدها حتى تعرفي ما هو متوقع منكِ بعد إجازة الوضع، ربما تطلبين مرونة بساعات العمل أو العمل عن بُعد أو العمل بدوام جزئي.


- استعدي لمواصلة الرضاعة الطبيعية
إذا كنتِ تخططين لمواصلة الرضاعة الطبيعية بعد العودة للعمل، فتحدثي مع صاحب العمل، اطلبي غرفة نظيفة خاصة بها مكبس كهرباء لمضخة الثدي، فكري في شراء مضخة كهربائية أو تأجيرها لتساعدك في ضخ الحليب من الثديين في نفس الوقت.

قبل العودة للعمل بنحو أسبوعين، عدلي مواعيد الرضاعة بالمنزل حتى تتمكني من ضخ الثدي مرة على الأقل في اليوم، والإرضاع قبل وبعد ساعات العمل التالية، واطلبي من شخص آخر إرضاع الطفل بقارورة بها لبن الأم حتى يتكيف الطفل على ذلك.
وإذا كان هناك مركز رعاية أطفال بجوارك أو بالقرب منكِ، ففكري في إرضاع الطفل طبيعيًا أثناء فترة العمل.

- حددي تاريخ الرجوع للعمل
عودي للعمل في أواخر الأسبوع إن أمكن، فهذا يجعل الأسبوع الأول بالعمل بعد العودة قصيراً.


** بمجرد العودة للعمل
عندما تعودين للعمل، توقعي حدوث بعض الاضطرابات، إذ ستتعودين على التعامل مع عدة متطلبات في آنٍ واحد.
وقد تساعد النصائح الآتية:
- التنظيم
أعدي قائمة بالمهام اليومية، ربما من الأفضل تقسيم القائمة إلى مهام عمل ومهام منزلية، أو مهام خاصة بكِ ومهام لزوجكِ.

حددي ما تريدين فعله، وما يمكن تأجيله، وما يمكن تخطيه.

- وفري الرعاية المستمرة
كوني علاقات طيبة مع مقدمي الرعاية للطفل، اقضي بعض الوقت في التحدث معهم عند توصيل الطفل إليهم أو العودة لاصطحابه، وشاركيهم الضغوط العائلية التي قد تؤثر على الطفل.

اسألي عما حدث في غيابكِ، مثل أي تغيرات في التغوط أو في نمط الأكل أو طريقة جديدة للعب، وناقشيهم معلوماتهم عن تقدم الطفل بشكل دوري وأي مخاوف أخرى.

- حافظي على التواصل مع الآخرين
فكري في تحديد مكالمة هاتفية يومية أو رسالة نصية لمقدمي الرعاية للطفل للاطمئنان على الطفل.

ضعي صورة مفضلة لطفلك في مكان عملك، وخصصي وقتًا بعد العمل لإعادة التواصل مع طفلك.

- أعدي خططاً بديلة
تعرفي على ما يمكنك فعله في الظروف الاستثنائية، مثلا إذا كان الطفل مريضًا أو إن كان مقدم الرعاية للطفل غير متاح أثناء ساعات العمل، مثل أخذ يوم إجازة من العمل لكِ أو لزوجك، أو الاتصال بجليسة أطفال بديلة، أو صديق أو شخص مقرب لرعاية الطفل.


- احترمي التزامك بالرضاعة الطبيعية
أحضري مضخة الثدي، وأوعية للحليب المقدم، وكيسًا معزولاً ومكعبات ثلج للعمل، احتفظي معك بضمادات الثدي في حالة حدوث تسرب بالثدي.

إذا كان توفير الوقت للمضخة صعبًا، ففكري في الضخ أثناء فترات الراحة أو العمل من المنزل لتعويض الساعات الفائتة.
جربي زيادة الرضاعة الطبيعية من خلال إرضاع الطفل في جلسات قصيرة ومتكررة قبل العمل مباشرةً وبمجرد عودتكِ للمنزل.
كما يمكنك ضخ المزيد من الحليب بعطلات نهاية الأسبوع لزيادة الإمداد لديكِ.

- التمسي الدعم
تقبلي المساعدة من الزوج والمقربين والأصدقاء وزملاء العمل، تحدثي معهم إذا شعرتِ بالذنب أو الحزن أو الإرهاق.

وإذا كنت تعانين من مشكلات في ضخ الحليب في العمل أو إرضاع الطفل بالمنزل، فاتصلي باستشاري رضاعة من مستشفى أو عيادة محلية.

- دللي نفسكِ
من المهم أن توفري وقتا خاصا بك، استرخي في حوض الاستحمام بعد وضع الطفل بالفراش، أو استمتعي بقراءة كتاب أو سماع الموسيقى.

تخففي من أية التزامات غير ضرورية، وحددي موعدًا معقولاً للنوم والتزمي به.
في أيام العطلات، اخلدي للنوم عندما ينام طفلك.

لا تشعري بالذنب
قد تواجهين مشاعر متضاربة بعد العودة للعمل من إجازة الوضع.. تذكري، لا يوجد شيء أفضل من أن تكوني أمًا مثالية، والعمل خارج المنزل لا يجعل منك أمًا سيئة، ومن الجيد الانتباه لتحديات العمل والأمور الاجتماعية فيه.
ولكن عند الموازنة بين الأسرة والعمل، حاولي أن تركزي مع طفلك وفي عملك كل على حدة.

وقبل أي شيء، حافظي على السلوك الإيجابي، وأخبري طفلك عن مدى سعادتك لرؤيته بنهاية اليوم.. قد لا يفهم الطفل كلماتكِ، ولكنه سيتفهم مشاعركِ.




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

إصابة شرطي إسرائيلي بعملية طعن في نتانيا


اقرأ المزيد

عاجل | شاهد من رويترز: إعادة فتح مركز أرنديل التجاري في مانشستر