Date : 10,12,2016, Time : 03:04:22 AM
3060 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 01 ربيع الأول 1438هـ - 01 ديسمبر 2016م 09:27 م

ما بعد الاحتلال.. التفكير الإستراتيجي في المشرق العربي

ما بعد الاحتلال.. التفكير الإستراتيجي في المشرق العربي
مهنا الحبيل

جي بي سي نيوز:- اجا كانت حدود وطبيعة هذا الاحتلال سياسية أم عسكرية، وأين امتدت مساحة بسطه على جغرافية المشرق العربي؛ فهو واقع محسوس، ولم يعد مجرد قراءة تحذيرية أو تحليل تخميني، ولوضع هذا التصور في إطار دقيق، نستعرض نتائج التدافع السياسي والعسكري الكبير الذي تعيشه المنطقة.

تمثل منطقة العراق والشام بكل دوله، والجزيرة العربية عمق المشرق العربي وغالبية مساحته، ورغم أن مصر إلى الغرب منه، فإنها بقيت متصلة باستقرار هذه المنطقة واستقلالها القومي، وقد كان هذا الاستقلال فيما يخص التعريف الدقيق لدول المشرق، قد تحقق رسميا في اعترافات الأمم المتحدة بأقطاره، لكنه بقي يعيش تحت هيمنة النفوذ الغربي، إما ضغطا عليه وعلى مصالحه، أو رغبة من ذات مؤسسات الحكم، خشية من صراع داخلي أو إقليمي.

ومع ذلك بقي هذا الاستقلال النسبي واقعا يعشيه الفكر العربي، ويسعى لدفع أي صور من الوحدة والقوة الجمعية العربية، لتثبيته وتوسيعه، دون أي نجاح يُذكر، وعلى العكس فقد تعرض المشرق لتصدعات كبرى في ظل غياب المشاركة الشعبية الحقيقية عن كل دوله الملكية الأميرية أو الجمهورية، والذي ساهم في صراع مؤسسته الرسمية، وقاد هذا الصراع بين أقاليمه إلى انفجار العلاقة بين الخليج العربي والعراق بعد غزو الكويت، فتحول المشهد باستثمار غربي مبرمج إلى رقعة شطرنج تتداعى، حتى وصلنا اليوم لهذا المستوى.

"أصبح العراق تحت الاحتلال منذ 2003، ولكنه ظل تحت التدافع المختلف، وخُذلت المقاومة العراقية من حكومات المشرق، قبل أن تخترق القاعدة ميدانها، كما خُذلت المقاومة السورية، وتمكنت السلفية الجهادية من حرق ميدانها، واليوم تبدو مسألة حسم الروس والإيرانيين معركة الموصل وحلب مسألة وقت"
فالعراق أصبح تحت الاحتلال منذ 2003، ولكنه ظل تحت التدافع المختلف، وخُذلت المقاومة العراقية من حكومات المشرق، قبل أن تخترق القاعدة ميدانها، كما خُذلت المقاومة السورية 2012، فتمكنت السلفية الجهادية من حرق ميدانها، واليوم تبدو مسألة حسم الروس والإيرانيين معركة الموصل وحلب مسألة وقت، وبالتالي وقوع الشام والعراق كليا تحت وصاية احتلال دولي إقليمي.

وحرب اليمن في حالة اضطراب وارتباك، يتزامن ذلك مع رغبة دولية في تسوية خارج إطار أي شرعية وطنية اعتمدها اليمن الجديد بعد الثورة، باعتماد توازن إقليمي وحالة طائفية، لم يعهدها اليمن، ووضعه تحت الفوضى المدمرة، وحرب الاستنزاف.

وقد جاء تَطورُ موقف نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا إلى صيغة تحالف علني مع الروس والإيرانيين، كنتيجة لقراءته لانقلاب الميزان لصالحهم، ولا يوجد مطلقا ما يبرر التفاؤل بوصول ترمب للرئاسة الأميركية، بل سيعتمد مع بوتين مصالح مشتركة وإن بقي الصراع السياسي، دون أن يترتب على ذلك نقض مجمل الاتفاق مع إيران.

ومجمل الموقف الخليجي المنقسم في ملفّات حساسة، لا يتجاوز البحث عن مساحة فردية لصالحه أمام موسكو وواشنطن الجديدة، أي أنه سيتعامل -لمصالحه القُطرية مع استدعاء المزيد من القدرات العسكرية الأجنبية للاحتماء بها- مع هذه الترويكا الجديدة، فيتفرق برنامجه، فضلا عن التحديات الداخلية التي تواجه دوله، مع غياب الإصلاح السياسي والحريات.

وهو ما يعني أن هيكل ما تبقى من سيادة دول المنطقة سيتناقص إلى أبعد حد، هذا إذا استمرت هذه الدول موحدة في كيان، بعيدا عن زحف الرمال الجديد، فهذه التطورات الضخمة، ستؤثر قطعا على بنيتها الديمغرافية والسياسية والجغرافية السياسية المضطربة.

وبالتالي فواقع المشرق العربي، سيخضع بالفعل إلى تشكيلة صعبة من الاحتلال، أعقد من الوصاية الأوربية على الدولة العثمانية في آخر عهدها قبل تقاسمها، وهنا يبرز لنا مؤشر مهم على حساسية الموقف التركي، وأن فُرص تحقيق أي تحالف شرقي حيوي مع أنقرة أيضا يتراجع، وخاصة مع صعوبات الوضع الداخلي لتركيا مؤخرا.

فالتوجه حتى الآن بعد المواجهة السياسية مع أوروبا في قضية الاتحاد، تحول نحو موسكو، دون أي قدرة للاحتجاج على برنامجها التدميري في سوريا، رغم أن قصف الجنود الأتراك قرب الباب السورية كان رسالة من موسكو، وبالتالي فإن المراهنة على تغيير قواعد اللعبة في سوريا تركيا، لا يتعدّى ردع الأكراد الانفصاليين عن الحدود، وبعض الضمانات المدنية للشعب السوري في هذه المناطق فقط.

هذه دلائل المشهد الواضحة حتى اليوم دون مبالغات، وبالتالي فإن السؤال الكبير هو كيف يواجه التفكير العربي الإستراتيجي هذ الوضع الكارثي، والذي يمثل عدم التفاعل معه إستراتيجيا وبوعي عقلي تفكيكي دقيق كارثة كبرى، ثم كيف ترسم الصورة، وهل هناك مقدرة على وضع خارطة إنقاذ محددة لحرية المشرق العربي ومن ثم استقلاله ونهضته، وكيف توضع هذه الخطة، وليس هناك توافق عليها من الأعضاء القادرين على المساهمة حكومات وجماعات؟

"إن أهم مدار يمكن أن يبدأ فيه التفكير الإستراتيجي، هو محاولة إطفاء الحرائق الداخلية، ومنع البلدان المستقرة في المنطقة من الانحدار إلى حروب إقليمية ومذهبية وقومية داخلية تحولها إلى شظايا من كرات نار لا تبقي ولا تذر"
يبدو الوضع مشتبكا للغاية ويحتاج إلى مساحة تأمل تصدر من مراكز تفكير لم تخرج حتى اليوم إلى العلن، كما أن واقع الوطن العربي يُشير إلى أهمية تناول قضيته مستقلة عن باقي المشرق الإسلامي، ثم بناء جسور تحالف فكرية وسياسية مع المشرق الإسلامي لصالح قضاياه، من تركيا إلى ماليزيا، حيث بات جليا أن الواقع العربي له خصوصية جيوسياسية، لا يريد أحد أن يتطوع بالتورط فيها، بما فيها تركيا، وإن بقيت مساحة لمشتركات آمال النهضة والتوحد الإستراتيجي لصالح الشرق.

إن الفكرة التي ترسخت إبان الاستعمار الأول في أفق حركة الإصلاح العربي والإسلامي وفكر المقاومة في الوطن العربي، كانت تتجه إلى حقيبة منوعة من المسارات تستفيد من بعض أنظمة الحكم مستثمرة خشيتها وتقاطعاتها لصالح مناطق النكبات غير المستقرة ودعم المقاومة، دون أن تعوّل عليها أو تعتبرها جزءا من الحل، لكن أزمة اليوم تتمثل في حالة الانقسام المجتمعي الداخلية، والتي حوّلت العلاقة داخل العرب إلى صراع هويات ومذهبيات شرس، أباح الاستعانة لبعض الأقليات بكل قوة لدعمها، فما بعد داعش والحرب الطائفية الإيرانية، يمثل تحديا للنسيج العربي.

إن أهم مدار ممكن أن يبدأ فيه التفكير الإستراتيجي، هو محاولة إطفاء الحرائق الداخلية، ومنع البلدان المستقرة من الانحدار إلى حروب إقليمية ومذهبية وقومية داخلها، تحولها إلى شظايا من كرات نار لا تبقي ولا تذر، إن ردع المعتدي الظالم -أي معتد ظالم- هو حق مشروع، لكن قياس القدرة فيه، عبر رصد مآل تأثيرات هذا الدفع الذي حين يُخذل أو يُتدخل فيه، يصبح كارثة أكبر، فهذا المقياس هو الذي يحدد من ومتى وكيف تُطلق المقاومة العسكرية، وبأي قدر سياسي أو مسلح.

وعليه فإن المهام المتعددة اليوم، بين دار حروب ودار صراع سياسي متاخم للعنف أو متورط فيه جزئيا، تحتاج كلها فرقا فكرية وسياسية تدفع باتجاه إطفاء هذه الحروب، والوعي الدقيق بأن مبادلة الإيرانيين زحفهم الجغرافي، بحروب مذهبية صوتية يجر كوارث ولا يحمي أوطانا.

أما مسار العقل الجديد الذي يُرتجى أن ينطلق بعد الحروب لتحقيق ميزان إصلاح سياسي، أو صناعة كفاح وطني لدول النهضة والشراكة الشعبية، فهو يحتاج اليوم بالضرورة، إلى الاستفادة من آلام الماضي، ومعالجة الخطاب الإسلامي والعلماني ليتوجه نحو فضاء مدني للحقوق والحريات، ثم تكون معركة السلوك والأخلاق ودعم أفكار النهضة، مادة منتشرة في أوساط الشباب، يتحالف عليها، كل تيار أو موقع نفوذ أخلص لأمة العرب ولوطنه، وأدرك أن إيقاد شموع العلم والعدل والقوة الراشدة، يمثل خير وصفة لإنهاء الظلم والظلام.

(الجزيرة 1/12/2016)




مواضيع ساخنة اخرى

الشواهد والأدلة على امتلاك السعودية للسلاح النووي قبل إيران ( فيديو وخرائط )
الشواهد والأدلة على امتلاك السعودية للسلاح النووي قبل إيران ( فيديو وخرائط )
بالفيديو: أمي سقطت أمامي .. كم هي مؤلمة هذه الكلمات
بالفيديو: أمي سقطت أمامي .. كم هي مؤلمة هذه الكلمات
ما هو مستقبل المقاتلين الشيعة؟
ما هو مستقبل المقاتلين الشيعة؟
200 منظمة تنتقد عجز مجلس الأمن عن إنقاذ حلب
200 منظمة تنتقد عجز مجلس الأمن عن إنقاذ حلب
الدنمرك تقرر سحب مقاتلات إف-16 من العمليات في سوريا والعراق
الدنمرك تقرر سحب مقاتلات إف-16 من العمليات في سوريا والعراق
اغتصبها بعد أن استدرجها عبر “انستغرام” في السعودية
اغتصبها بعد أن استدرجها عبر “انستغرام” في السعودية
أسماء الأسد تكشف سبب بقائها في سوريا (فيديو)
أسماء الأسد تكشف سبب بقائها في سوريا (فيديو)
مناشير من النظام لأهالي حلب: التهجير أو التهلكة
مناشير من النظام لأهالي حلب: التهجير أو التهلكة
هإقرأ هكذا تلمع قناة العالم الايرانية الاسد و زوجته
هإقرأ هكذا تلمع قناة العالم الايرانية الاسد و زوجته
لأول مرة.. المخابرات المصرية تنعى محمود عبدالعزيز
لأول مرة.. المخابرات المصرية تنعى محمود عبدالعزيز
إسرائيل سمحت لإيران بالتدخل عسكريا في سوريا ضمن شروط والأخيرة وافقت
إسرائيل سمحت لإيران بالتدخل عسكريا في سوريا ضمن شروط والأخيرة وافقت
فضيحة.. الروسية التي قابلت الأسد نجمة إباحية (صور)
فضيحة.. الروسية التي قابلت الأسد نجمة إباحية (صور)
جبهة النصرة " فتح الشام " تعتقل المقاتلين الأجانب في صفوفها
جبهة النصرة " فتح الشام " تعتقل المقاتلين الأجانب في صفوفها
أسماء الاسد تدعو السوريين لحضور فيلم سينمائي
أسماء الاسد تدعو السوريين لحضور فيلم سينمائي
مستشار خامنئي: حزب الله فقد آلاف العناصر بسوريا
مستشار خامنئي: حزب الله فقد آلاف العناصر بسوريا
قيادي في النصرة يتنصل من موقعه ويقول لأمريكا: أنا " أممي " مثل جيفارا
قيادي في النصرة يتنصل من موقعه ويقول لأمريكا: أنا " أممي " مثل جيفارا
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

فضيحة الغواصات الألمانية - الإيرانية المباعة لإسرائيل


اقرأ المزيد