Date : 06,12,2016, Time : 04:03:49 PM
5030 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 29 صفر 1438هـ - 30 نوفمبر 2016م 01:27 ص

حادثة أرامكو.. لأنها أرامكو

حادثة أرامكو.. لأنها أرامكو
راشد محمد الفوزان

سيول جدة التي لازال التحقيق جارٍ بها إلى اليوم، كلفت الكثير من الخسائر في الأرواح والخسار المالية للدولة وللمواطنين والمقيمين بمبالغ مليونية، ثم برزت وقتها "أرامكو" كجهة تتميز بالصرامة والدقة والكفاءة العالية بالعمل، وهي كذلك حقيقة يعرفها الجميع، فهي تحمل من الكفاءات الوطنية وحسن الأداء في أعمالها الأساسية وهو البترول سواء في الاستكشاف أو التنقيب أو الحفر أو الإنتاج وحتى التسويق، جاءت أرامكو إلى جدة متسلحة بكفاءتها وقدرتها وثقة الدولة ككل بها لإنجاز "سيول جدة" وتصريفها ووضع الحلول لها، ونجحت أرامكو في "إدارة" المشروع وهي ليست مقاولاً ولكن حققت أعلى مستوى من الإنجاز والعمل في سيول جدة، وانتهت مما "كلفت" به بإنجازه قبل الوقت المحدد من خلال مقاولين عدة، وحققت أرامكو نجاحا في ذلك وسجل لها لا شك، ولا يعني أن سيول جدة انتهت مشكلة تصريفها ولكن بما كلفت به.

بالأمس وخلال زيارة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز للمنطقة الشرقية، كان هناك احتفال سيقام بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي ولكن تم إلغاء حفل الافتتاح للمركز التابع لشركة "أرامكو السعودية"، والسبب هو تسربات الأمطار التي كانت تهطل في حينها. تفاصيل التسرب للمياه قد لا تكون جديدة لأننا نجد المياه تغرق مدنا ومنازل حين تكون بمستويات تفوق المعتاد أو قدرة على الاستيعاب، والتحقيقات ستبين هل هي فعلا كانت تفوق طاقة المركز؟ أو خطأ مقاول؟ أو ماهي الأسباب الحقيقية له؟ خاصة وأن أرامكو التي عاجلت بإدارتها المتميزة مشكلة سيول جدة، وأنجزت مشاريع أخرى في طول البلاد وعرضها، كيف يحدث ذلك بمعقل ومقر "أرامكو" هي فعلا تحتاج إلى تحقيقات ومعرفة الأسباب ولن تمر مروراً سلساً أو بلا تبعات له.

ولعل المياه أصبحت لدينا، خاصة بموسم الأمطار رغم شح المياه والأمطار ببلادنا، إلا أننا نعاني حقيقة من مشكلة "تصريفها" لا يكفي أن تصرف المياه بنسبة 70% أو 80% فلا تعرف كفاءة الشيء المنجز إلا من خلال تجربة تحدث وواقع يحدث كما هي السيول، يصعب أن تحكم على نفق أو طريق أو سد أو مشروع حكومي ما لم يمر "بموسم الأمطار" لدينا، ولكن ما السر حين تكون أمطارا طبيعية وليست طوفان نغرق بشبر ماء؟ أو سهولة التسرب مع أن تكلفة المشروع تدفع كاملا بلا نقصان؟! فتش عن الإدارة في المشروع.

(المصدر: الرياض 2016-11-30)




مواضيع ساخنة اخرى

الشواهد والأدلة على امتلاك السعودية للسلاح النووي قبل إيران ( فيديو وخرائط )
الشواهد والأدلة على امتلاك السعودية للسلاح النووي قبل إيران ( فيديو وخرائط )
بالفيديو: أمي سقطت أمامي .. كم هي مؤلمة هذه الكلمات
بالفيديو: أمي سقطت أمامي .. كم هي مؤلمة هذه الكلمات
ما هو مستقبل المقاتلين الشيعة؟
ما هو مستقبل المقاتلين الشيعة؟
200 منظمة تنتقد عجز مجلس الأمن عن إنقاذ حلب
200 منظمة تنتقد عجز مجلس الأمن عن إنقاذ حلب
الدنمرك تقرر سحب مقاتلات إف-16 من العمليات في سوريا والعراق
الدنمرك تقرر سحب مقاتلات إف-16 من العمليات في سوريا والعراق
اغتصبها بعد أن استدرجها عبر “انستغرام” في السعودية
اغتصبها بعد أن استدرجها عبر “انستغرام” في السعودية
أسماء الأسد تكشف سبب بقائها في سوريا (فيديو)
أسماء الأسد تكشف سبب بقائها في سوريا (فيديو)
مناشير من النظام لأهالي حلب: التهجير أو التهلكة
مناشير من النظام لأهالي حلب: التهجير أو التهلكة
هإقرأ هكذا تلمع قناة العالم الايرانية الاسد و زوجته
هإقرأ هكذا تلمع قناة العالم الايرانية الاسد و زوجته
لأول مرة.. المخابرات المصرية تنعى محمود عبدالعزيز
لأول مرة.. المخابرات المصرية تنعى محمود عبدالعزيز
إسرائيل سمحت لإيران بالتدخل عسكريا في سوريا ضمن شروط والأخيرة وافقت
إسرائيل سمحت لإيران بالتدخل عسكريا في سوريا ضمن شروط والأخيرة وافقت
فضيحة.. الروسية التي قابلت الأسد نجمة إباحية (صور)
فضيحة.. الروسية التي قابلت الأسد نجمة إباحية (صور)
جبهة النصرة " فتح الشام " تعتقل المقاتلين الأجانب في صفوفها
جبهة النصرة " فتح الشام " تعتقل المقاتلين الأجانب في صفوفها
أسماء الاسد تدعو السوريين لحضور فيلم سينمائي
أسماء الاسد تدعو السوريين لحضور فيلم سينمائي
مستشار خامنئي: حزب الله فقد آلاف العناصر بسوريا
مستشار خامنئي: حزب الله فقد آلاف العناصر بسوريا
قيادي في النصرة يتنصل من موقعه ويقول لأمريكا: أنا " أممي " مثل جيفارا
قيادي في النصرة يتنصل من موقعه ويقول لأمريكا: أنا " أممي " مثل جيفارا
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

هكذا برر خامنئي دور إيران بسوريا واستشهد بالإمام علي


اقرأ المزيد