Date : 08,12,2016, Time : 04:13:08 AM
2209 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 29 صفر 1438هـ - 30 نوفمبر 2016م 01:02 ص

الدعم النقدى مشكلاته وقضاياه

الدعم النقدى مشكلاته وقضاياه
عبدالفتاح الجبالى

أعلنت الحكومة المصرية مؤخرا عن عزمها المضى قدما فى سبيل الاخذ بالدعم النقدى بدلا من النظام الحالي، وهذا توجه حسن ومطلوب ولكن تظل المسألة هى كيف يمكن تحقيق هذه النقلة دون التأثير بالسلب على الفقراء ومحدودى الدخل؟

وهذا الموضوع من الأهمية بمكان بحيث يجب ألا يترك لفريق دون آخر، بل يجب أن يتوافق المجتمع ككل حول اطره العامة والإجراءات المناسبة له، وذلك نظرا لطبيعته وخطورتها وتأثيراتها الشديدة على كل شرائح المجتمع.وبالتالى يجب ان يتمحور الحوار حول إعادة تعريف مستحقى الدعم، وكيفية الوصول به إلى مستحقيه فقط، مع ما يتطلبه ذلك من إعادة لترتيب الاولويات والآليات بأدوات جديدة تنحاز إلى الفقراء والشرائح الوسطي.

وهنا تجدر الإشارة إلى ان هناك ثلاثة أنواع من الدعم فهناك أولا الدعم المباشر ونقصد به تحديدا الأموال التى تخرج مباشرة من الخزانة العامة الى بعض الجهات لتمويل حصول المواطن على السلع بالأسعار المناسبة، ويوزع هذا الدعم على السلع التموينية الأساسية كالخبز والسكر والزيت وأيضا دعم القروض الميسرة للإسكان الشعبي،ودعم المزارعين، والتصدير هذا فضلا عن دعم نقل الركاب فى القاهرة والإسكندرية، ودعم الأدوية وألبان الأطفال ، ناهيك عن دعم التأمين الصحى على الطلاب ودعم للمناطق الصناعية ودعم إسكان محدودى الدخل وذلك بتقديم قروض ميسرة للإسكان الشعبى وإسكان الشباب....الخ.

اما النوع الثانى من أنواع الدعم فهو الدعم غير المباشر ونقصد به الفرق بين تكلفة إنتاج السلعة وسعر بيعها بالأسواق المحلية، وأبرز الأمثلة على هذا النوع هو دعم للمنتجات البترولية مثل البوتاجاز والسولار والبنزين ...الخ، وكذلك دعم الشرائح الأولى من الكهرباء والمياه وغيرهما. ورغم ان الموازنة العامة قد باتت تظهر دعم المنتجات البترولية والكهرباء بصورة مباشرة، الا ان المجالات الأخرى لا تظهر بصورة صريحة فى الموازنة، ولكنها تظهر فى انعكاساتها بالسلب على نتائج أعمال الهيئات الاقتصادية وهو ما يقلل من عوائد هذه الجهات ومواردها المحولة للخزانة ويؤدى إلى إرهاق الموازنة العامة.

اما عن النوع الثالث للدعم وهو الدعم الضمنى اى الفرق بين سعر بيع السلعة بالأسواق المحلية وسعر بيعها فى السوق العالمية فهى مسألة محل جدل شديد بين الاقتصاديين، ونرى انه لا يمكن الأخذ به نظرا لاختلاف ظروف الإنتاج بين الدول وأيضا لاختلاف التكاليف، ناهيك أصلا عن عدم وجود سعر عالمى واحد للسلع يمكن الرجوع اليه، لكل هذه الأسباب فإننا لا نأخذ بعين الاعتبار هذا المفهوم عند الحديث عن الدعم فى مصر.

ومع تسليمنا الكامل بأهمية الدعم، من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، حيث لايزال يشكل ضرورة ملحة بالنسبة لمستويات الدخول فى مصر، وبالتالى ينبغى العمل على استمراره كمبدأ،ويشير بحث الدخل والانفاق الى انه لولا الدعم لارتفعت نسبة الفقر المدقع إلى 7.48 % (اى بزيادة قدرها2.2 نقطة مئوية، وزادت نسبة الفقراء إلى 32.3%. ولكن التساؤل الأساسى هنا هو كيف يمكن تعظيم العائد منه ووصوله الى مستحقيه؟

ان الإجابة عن هذه التساؤلات تتطلب الدراسة الدقيقة للخريطة الاجتماعية ووضع الفقراء بها، وتوزيع الدخول على الشرائح الاجتماعية. اذ تشير الإحصاءات الى ان معظم الفقراء يعملون فى القطاع غير الرسمى والزراعة ويتركزون فى صعيد مصر، بالإضافة الى العديد من السمات الأخرى التى تتطلب الأخذ بها عند التحول الى النظام الجديد. هذا فضلا عن ضرورة التفرقة بين الانفاق الاجتماعى (على جوانب التعليم والصحة) والانفاق على الدعم وبرامج الحماية الاجتماعية.

جنبا الى جنب مع إعادة النظر فى السياسة الحالية بأكملها. فعلى سبيل المثال هل من المطلوب الاستمرار فى سياسة دعم الصادرات على الوضع الحالى خاصة بعد الإجراءات الأخيرة والانخفاض الكبير فى سعر الصرف، والتى استفاد منها المصدرون بصورة كبيرة؟ام من الأجدى توجيه هذه الأموال الى بنود أخري.

من هذا المنطلق يمكن مناقشة انسب السبل لكى تؤدى سياسة الدعم النتائج المرجوة منها فمع التسليم بان الدعم السلعى بشكله الحالى يوفر الحد الأدنى من الأمن الغذائى للفقراء، الا ان المشكلة تكمن فى وصوله إلى غير مستحقيه، وهو ما ينتج عنه سوء استخدام هذه السلع وزيادة معدلات استهلاكها وازدواجية الأسعار بالمجتمع ناهيك عن الفساد المرتبط بها.

لكل هذه الأسباب يفضل البعض الدعم النقدى باعتباره يضمن وصول الدعم الى مستحقيه واختفاء السوق السوداء للسلع، وترشيد الاستهلاك مع ضمان عمل الأسواق بصورة سليمة. ولا شك ان نجاح هذه السياسة يتطلب وبالضرورة توافر شروط أساسية، أولها بناء نظام استهداف للفقراء ديناميكى وفعال وكفء، يأخذ بعين الاعتبار التغييرات السنوية التى تحدث على المجتمع والفقراء أنفسهم، فالمسألة تختلف سنويا وفقا للسياسات المتبعة. وثانيا ضمان حدوث وفرة فى السلع الغذائية بآليات محددة ومضمونة تماما. وثالثا ضبط الأسواق والسيطرة على الأسعار، والحد من الممارسات الاحتكارية بالأسواق.

يضاف الى ما سبق العمل على حل مشكلات النظام نفسه فيما يتعلق بكيفية تحديد الفئات المستحقة للدعم، والاهم كيفية الوصول إليهم، هذا فضلا عن تحديد المبلغ المستحق لكل اسرة ومشكلة المتابعة المستمرة لهذه الاسر. ناهيك عن الآثار الأخرى المتوقعة لهذا النظام مثل التضخم المتوقع نتيجة لذهاب الأموال إلى أفراد يرتفع لديهم الميل للاستهلاك مما يؤدى الى المزيد من الارتفاعات فى الأسعار، وزيادة مبالغ الدعم وليس العكس. كما يجب العمل على سد الفجوة فى السلع الأساسية عن طريق اتخاذالإجراءات التشجيعية الكافية لتحفيز المزارعين على تسليم المحصولات الزراعية بشكل اختياري، وبما لا يتعارض مع آليات السوق. وهذا لا ينفى انه من الضرورى استمرار الجهود المبذولة للحد من خسائر هيئة السلع التموينية ولعل منها إحكام الرقابة على الشراء من السلع التموينية، خاصة القمح والسكر وغيرهما، وكذلك وضع الضوابط التى تكفل ترشيد تكلفة الإنتاج.وزيادةالطاقةالتخزينية من الصوامع للمطاحن والمخابز، وذلك لتعظيم الإنتاجية وتقليل الفاقد من القمح وتحسين جودة منتجاته.

ان أفضل طريقة لحل هذه المعضلة هى تبنى سياسة متكاملة للإصلاح يمكنها ان تأخذ المنهجين السابقين فى الاعتبار، او بعبارة اخرى ان يتم تطبيق الدعم النقدى على ما يصلح له والاعتماد على الدعم السلعى فى القطاعات الأخري.

(المصدر: الاهرام 2016-11-30)




مواضيع ساخنة اخرى

الشواهد والأدلة على امتلاك السعودية للسلاح النووي قبل إيران ( فيديو وخرائط )
الشواهد والأدلة على امتلاك السعودية للسلاح النووي قبل إيران ( فيديو وخرائط )
بالفيديو: أمي سقطت أمامي .. كم هي مؤلمة هذه الكلمات
بالفيديو: أمي سقطت أمامي .. كم هي مؤلمة هذه الكلمات
ما هو مستقبل المقاتلين الشيعة؟
ما هو مستقبل المقاتلين الشيعة؟
200 منظمة تنتقد عجز مجلس الأمن عن إنقاذ حلب
200 منظمة تنتقد عجز مجلس الأمن عن إنقاذ حلب
الدنمرك تقرر سحب مقاتلات إف-16 من العمليات في سوريا والعراق
الدنمرك تقرر سحب مقاتلات إف-16 من العمليات في سوريا والعراق
اغتصبها بعد أن استدرجها عبر “انستغرام” في السعودية
اغتصبها بعد أن استدرجها عبر “انستغرام” في السعودية
أسماء الأسد تكشف سبب بقائها في سوريا (فيديو)
أسماء الأسد تكشف سبب بقائها في سوريا (فيديو)
مناشير من النظام لأهالي حلب: التهجير أو التهلكة
مناشير من النظام لأهالي حلب: التهجير أو التهلكة
هإقرأ هكذا تلمع قناة العالم الايرانية الاسد و زوجته
هإقرأ هكذا تلمع قناة العالم الايرانية الاسد و زوجته
لأول مرة.. المخابرات المصرية تنعى محمود عبدالعزيز
لأول مرة.. المخابرات المصرية تنعى محمود عبدالعزيز
إسرائيل سمحت لإيران بالتدخل عسكريا في سوريا ضمن شروط والأخيرة وافقت
إسرائيل سمحت لإيران بالتدخل عسكريا في سوريا ضمن شروط والأخيرة وافقت
فضيحة.. الروسية التي قابلت الأسد نجمة إباحية (صور)
فضيحة.. الروسية التي قابلت الأسد نجمة إباحية (صور)
جبهة النصرة " فتح الشام " تعتقل المقاتلين الأجانب في صفوفها
جبهة النصرة " فتح الشام " تعتقل المقاتلين الأجانب في صفوفها
أسماء الاسد تدعو السوريين لحضور فيلم سينمائي
أسماء الاسد تدعو السوريين لحضور فيلم سينمائي
مستشار خامنئي: حزب الله فقد آلاف العناصر بسوريا
مستشار خامنئي: حزب الله فقد آلاف العناصر بسوريا
قيادي في النصرة يتنصل من موقعه ويقول لأمريكا: أنا " أممي " مثل جيفارا
قيادي في النصرة يتنصل من موقعه ويقول لأمريكا: أنا " أممي " مثل جيفارا
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

دبي : "البداد كابيتال" توقع عقد توسعة مع "مجمع الصناعات الوطنية" بطاقة 2 مليون متر مربع


اقرأ المزيد