Date : 26,04,2017, Time : 02:52:56 PM
3654 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 27 صفر 1438هـ - 28 نوفمبر 2016م 12:33 ص

ميدو وحسام وأشياء أخرى

ميدو وحسام وأشياء أخرى
ياسر ايوب

تحتاج المسألة إلى إعادة ترتيب أولوياتنا كلها من جديد.. بلغة السينما، لابد من إعادة مونتاج الفيلم وضرورة مراجعة تتابع المشاهد وصولا للمشهد الأهم والأجمل الذى سينال تصفيق الجمهور فى الصالات وأمام الشاشات.. وبلغة المطبخ هناك طبق سلاطة أو طرشى لكنهما لا يصلحان لأن يكون أحدهما الطبق الرئيسى فوق المائدة.. ومشهد تقبيل ميدو المدير الفنى لوادى دجلة لرأس حسام حسن، المدير الفنى للمصرى قبل مباراة الناديين أمس الأول.. لم يكن لائقا أن يكون أو يبقى مجرد مشهد هامشى وثانوى لن يتذكره أحد وسط مشاهد اعتراض الاثنين المتبادل على قرارات حكم المباراة التى جمعتهما معا..

لكن التكرار والإلحاح والإعادة كانت من نصيب مشاهد الانفعال والاعتراض والصراخ، وليس مشهد الحب والاحترام المتبادل الذى تم التعامل معه فقط كأنه من العجائب والغرائب والطرائف التى يمكن الالتفات إليها من باب المجاملة أو الاستراحة المؤقتة، لكنه ليس الملف الرئيسى والمهم.. وحتى بعدما انتهت المباراة بفوز المصرى لم يتوقف الكثيرون أمام تحية وتهنئة ميدو لحسام حسن.. كأنه لم يعد مطلوبا من أحد الانتباه والالتفات إلى أى معنى جميل.. ومساحة الكلام والصور والتعليقات التى انتثرت فى كل مكان عندما اختلف ميدو فى الزمالك مع حسام وإبراهيم حسن.. لا يمكن مقارنتها بما جرى عندما تجاوز الجميع خلافات وجروح الماضى القريب.. كأنها رسالة واضحة ومؤكدة من الجميع لأى أحد.. كن خارجا على النص وكل القواعد الإنسانية والأخلاقية والرياضية، ستجد الجميع ينظرون إليك ويهتمون بك ويفتشون عنك.. كن إنسانا جميلا ومهذبا وملتزما لن يهتم بك أو يلتفت إليك أى أحد.. وهذه ليست الرسالة الوحيدة التى يجرى تصديرها وغرسها فى أذهان الجميع وذاكرتهم طول الوقت..

إنما هناك رسائل أخرى كلها أيضا تحمل نفس المعنى ويتبادلها الجميع الذين فى أوقات وأماكن أخرى، يصرخون مطالبين بعودة الجمهور للمدرجات.. يطلبون هذه العودة بإلحاح وإصرار لكنهم ليسوا على استعداد لتقديم أى جهد أو فكر أو حتى محاولة لكى تنجح وتتم هذه العودة وتدوم أيضا.. فكل من يطلب هذه العودة وينادى بها سواء من الإعلام وشاشاته وأوراقه أو عموم الناس عبر صفحات التواصل الاجتماعى، وفى نفس الوقت لا يزال يستمتع بمزيد من حرائق الغضب والكراهية والسخرية والإهانات المتبادلة ولا يتردد فى المشاركة فى إعلاء نيرانها كلما أتيحت له الفرصة.. هو فى الحقيقة إنسان يخدع نفسه قبل الآخرين، ولا يريد فى حقيقة الأمر إلا بقاء الأوضاع كما هى دون تبديل وتغيير، لأنه أصبح مستمتعا بما يجرى، وبكل هذا العنف والكراهية التى تجاوزت كل آفاقٍ وحدودٍ.. وأعود مرة أخرى لمشهد تقبيل ميدو لرأس حسام حسن وكل ما تضمّنه من حب واحترام حقيقى ومتبادل.. فالناس باتت تتخيل أن الاحترام يعنى التخلى عن إصرارك على فوز فريقك..

فاحترام ميدو لحسام حسن لا يعنى مطلقا أن يتمنى ميدو أو يقبل خسارة دجلة أمام المصرى، والعكس صحيح.. لكن تبقى هناك حدود وفواصل بين رغباتك وأحلامك وحقوقك وحقوق الآخرين عليك.

(المصدر: المصري اليوم 2016-11-28)




مواضيع ساخنة اخرى

صور .. الموصل : جرائم يندى لها جبين الانسانية
صور .. الموصل : جرائم يندى لها جبين الانسانية
مدير مكتب الصدر: سنحرق العراق ونقتل المالكي وسليماني وننفذ عمليات في إيران اذا قتل إمامنا
مدير مكتب الصدر: سنحرق العراق ونقتل المالكي وسليماني وننفذ عمليات في إيران اذا قتل إمامنا
مصر: 25 قتيلا وأكثر من 70 جريحا بانفجار في كنيسة بطنطا (صور وفيديو)
مصر: 25 قتيلا وأكثر من 70 جريحا بانفجار في كنيسة بطنطا (صور وفيديو)
تسريب لضباط سوريين يكشف تفاصيل ضربة الصواريخ (تسجيل)
تسريب لضباط سوريين يكشف تفاصيل ضربة الصواريخ (تسجيل)
طيار السارين بخان شيخون.. له سجل سابق
طيار السارين بخان شيخون.. له سجل سابق
خبير  إسرائيلي يشرح موقف الولايات المتحدة من الأسد
خبير إسرائيلي يشرح موقف الولايات المتحدة من الأسد
الأردن يستدعي السفير الإيراني وتحذير شديد اللهجة
الأردن يستدعي السفير الإيراني وتحذير شديد اللهجة
براءة شاب من تهمة هتك عرض ابنة عمته المطلقة
براءة شاب من تهمة هتك عرض ابنة عمته المطلقة
السعودية اكتشفت أن صواريخ " تاو " التي اشترتها من أمريكا لا تعمل
السعودية اكتشفت أن صواريخ " تاو " التي اشترتها من أمريكا لا تعمل
حكم غيابي بسجن نجل القرضاوي 5 سنوات
حكم غيابي بسجن نجل القرضاوي 5 سنوات
مبارك في حوار مثير يعتبر نفسه رئيس مصر لا السيسي (فيديو)
مبارك في حوار مثير يعتبر نفسه رئيس مصر لا السيسي (فيديو)
قوات حفتر تنبش القبور وتمثل بالجثث في بنغازي
قوات حفتر تنبش القبور وتمثل بالجثث في بنغازي
لهذا السبب توقفت العمليات مؤقتا في الموصل
لهذا السبب توقفت العمليات مؤقتا في الموصل
واشنطن تتبنى الغارة التي استهدفت مسجد “عمر بن الخطاب”في الجينة ..صورة
واشنطن تتبنى الغارة التي استهدفت مسجد “عمر بن الخطاب”في الجينة ..صورة
البنتاغون يخطط لتسليم منبج إلى الفصائل التي يدعمها الجيش الحر
البنتاغون يخطط لتسليم منبج إلى الفصائل التي يدعمها الجيش الحر
خبير إسرائيلي يكشف تفاصيل جديدة عن الهجوم الأخير على سوريا
خبير إسرائيلي يكشف تفاصيل جديدة عن الهجوم الأخير على سوريا
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

البحرين.. إسقاط الجنسية عن 36 شخصا دِينوا بالإرهاب


اقرأ المزيد