Date : 23,05,2017, Time : 02:09:21 AM
5855 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 26 صفر 1438هـ - 27 نوفمبر 2016م 07:25 م

وقفة احتجاجية في ألمانية تنديداً بـ"صمت" الغرب على قصف حلب

وقفة احتجاجية في  ألمانية تنديداً بـ"صمت" الغرب على قصف حلب
احتجاجات في ألمانيا

جي بي سي نيوز:- نظم عشرات السوريون، اليوم الأحد، وقفة في ولاية "شمال الراين-وستفاليا"، غربي ألمانيا؛ احتجاجا على تواصل غارات النظام السوري وروسيا على الأحياء الشرقية لمدينة حلب، شمالي سوريا.

الوقفة الاحتجاجية جرى تنظيمها في أحد ميادين مدينة دوسلدورف، عاصمة ولاية "شمال الراين-وستفاليا"، القريبة من البرلمان المحلي للولاية؛ استجابة لدعوات أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بحسب الاناضول.

وحمل المتظاهرون أعلام الثورة السورية، ورفعوا لافتات كُتبت عليها عبارات من قبيل: "حلب تحترق"، و"أنقذوا حلب".

كما رددوا هتافات تندد بالغارات السورية والروسية على المدنيين في أحياء حلب الشرقية المحاصرة، وتنتقد "الصمت الغربي" على مثل هذه الانتهاكات.

وفي للمصدر، قال "معتصم جسري" المتحدث باسم المتظاهرين، إن "النظام السوري وروسيا وإيران يقتلون الأبرياء في حلب"، مرجعا سبب تظاهرتهم إلى "لفت أنظار الأوروبيين إلى صراخ الأطفال والمجازر المرتكبة وحثهم للخروج عن صمتهم".

وحمّل "جسري" الدول الغربية المكتفية بالمشاهدة مسؤولية المجازر المرتكبة في حلب، مضيفا: "تٌقصف المشافي التي يتلقى فيها المصابين والمرضى العلاج، ويٌستخدم غاز الكلور والأسلحة الكيماوية".

فيما قال المتظاهر "علامي محمد"، للمصدر: "تستهدف مقاتلات النظام السوري وروسيا المدنيين يوميا، ماذا تريدون منا؟، أوقفوا هذا الظلم"، معربا عن شركه للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيال المساعدات التي يقدمه بلاده للسوريين.

ومنذ 4 سبتمبر/أيلول الماضي، يُحاصر النظام السوري وحلفائه من الروس المناطق التي تسيطر عليها المعارضة شرقي مدينة حلب، وحولت هجماته المشافي والمدارس في المنطقة إلى وضع خارج عن الاستخدام.

وتقول مصادر في الدفاع المدني في حلب إن الغارت المكثفة على أحياء حلب الشرقية المتواصلة منذ أكثر من 10 أيام؛ أدت إلى مقتل وإصابة المئات.




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

شاهد: ميلانيا تضع ترمب في موقف محرج


اقرأ المزيد