Date : 18,01,2017, Time : 06:03:12 PM
4122 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 26 صفر 1438هـ - 27 نوفمبر 2016م 12:31 ص

عين آسيا

عين آسيا
مصطفى الآغا

تعمّدت أن أكتب مقالتي ليلة الجمعة أي ليلة مباراة العين مع تشونبوك الكوري على لقب دوري أبطال آسيا، والسبب ليس ثقتي بأبناء العين ولاعبيه وجماهيره، بل حتى لا أكتب بأي ردود عاطفية بعد المباراة التي مهما ستكن نتيجتها، فهي في النهاية تعلن أن العين إما زعيماً لأندية القارة وإما وصيفاً لها، وفي كلتا الحالتين يجب أن ننظر إلى الأمور بمنطق المتفائل.

والمنطق يقول إن 32 فريقاً شاركت في دور المجموعات وقبلها جرت ثلاثة أدوار للتصفيات شارك فيها 21 نادياً، في أكبر قارة مأهولة بالسكان في العالم.

والإمارات ليست من أكبر هذه الدول، ولكنها تصل إلى المباراة النهائية لرابع مرة منذ عام 2003، ثلاث منها عن طريق العين والرابعة عن طريق الأهلي، وهذا هو مغزى الكلام.

إذ يحق للإماراتيين عموماً وللعيناويين بشكل خاص أن يفخروا بفريقهم متوجاً أو غير متوج، وأتمنى طبعاً أن يكون «الزعيم» هو البطل، وإن حدث فهو يستحق، وإن لم يحدث فهو يظل بطلاً بوصوله إلى المتر الأخير، ومن يتابع ما يحدث من طفرة كروية على صعيد الأندية في شرق آسيا، فسيجد أن مئات الملايين من الدولارات يتم صرفها على أهم المدربين والمحترفين، وعلى ملاعب ومنشآت مذهلة، فنحن لا نعمل وحدنا، بل غيرنا يعمل وينفق مثلما ننفق وأكثر، وهناك جماهير بالملايين تتابع أنديتها ولديها طموح مثل طموحنا.

لا أقول هذا الكلام لأبرر بل أقوله، لأنه حقيقة وأمر واقع، فإن كان اللقب إماراتياً عربياً، فهو لقب مستحق، لمن اجتهد واستعد وتجهز، وإن لم يكن فهو ليس مكتوباً له والرياضة فوز وخسارة.

العين شرّفنا ويشرفنا وهو لا يمثل نفسه أبداً عندما يلعب خارجياً فكل الإماراتيين والعرب معه وتتويجه يعني دفعة معنوية كبيرة للمنتخب في تصفيات كأس العالم وعدم تتويجه لا يعني العكس، بل يعني أن الكرة الإماراتية منافسة أندية ومنتخبات على صعيد القارة.

صباح الأحد سترى مقالتي النور ومساء السبت سنعرف هوية بطل دوري أبطال آسيا، وما بين لحظة الكتابة وساعة الحقيقة وموعد النشر، تخفق قلوبنا جميعاً بحب العين والإمارات التي تستقبل يومها الوطني ويوم الشهيد، في وطن العزة والمجد والتطور والتميز، والرياضة واكبت نمو وطنها وتقدمه، فكانت فارسة من فرسان آسيا.

(المصدر: الاتحاد 2016-11-27)




مواضيع ساخنة اخرى

خمسة مرشحين أساسيين لخلافة خامنئي
خمسة مرشحين أساسيين لخلافة خامنئي
هل يحاول داعش إيجاد موطئ قدم في فلسطين؟
هل يحاول داعش إيجاد موطئ قدم في فلسطين؟
بالفيديو: تدمير الحاملات الأمريكية بزوارق انتحارية إيرانية  "كذبة" عسكرية مضحكة
بالفيديو: تدمير الحاملات الأمريكية بزوارق انتحارية إيرانية "كذبة" عسكرية مضحكة
بالفيديو- الخزعلي: سندخل سوريا لنعجل بدخول المهدي
بالفيديو- الخزعلي: سندخل سوريا لنعجل بدخول المهدي
بالفيديو: لاجئ سوري يُبكي رئيس وزراء كندا
بالفيديو: لاجئ سوري يُبكي رئيس وزراء كندا
بالفيديو:  شعبولا يغني للحشد الشعبي العراقي مقابل 10 ألاف دولار
بالفيديو: شعبولا يغني للحشد الشعبي العراقي مقابل 10 ألاف دولار
شاهد لحظة قتل 4 جنود إسرائيليين دهسا بالقدس
شاهد لحظة قتل 4 جنود إسرائيليين دهسا بالقدس
"أبو عزرائيل" يفاخر بسلاحه الأمريكي ويتحدث عن ثمنه (شاهد)
"أبو عزرائيل" يفاخر بسلاحه الأمريكي ويتحدث عن ثمنه (شاهد)
شاهد: تشييع جنازة شاب في سيناء بهتافات ضد الداخلية المصرية
شاهد: تشييع جنازة شاب في سيناء بهتافات ضد الداخلية المصرية
الاردن: وفاة طبيب بيطري ومساعده افترستهما 3 أسود بمحمية برية في البلقاء
الاردن: وفاة طبيب بيطري ومساعده افترستهما 3 أسود بمحمية برية في البلقاء
تسريب مكالمة للفريق عنان.. صراع أجهزة أم حرق شخصيات؟
تسريب مكالمة للفريق عنان.. صراع أجهزة أم حرق شخصيات؟
قنصل إسرائيل في نيويورك: نعم .. ترامب قضى ليالي مع مومسات روسيات
قنصل إسرائيل في نيويورك: نعم .. ترامب قضى ليالي مع مومسات روسيات
معتقل امريكي سابق : لا انسى إقتياد السنة للإعدام في سجون إيران
معتقل امريكي سابق : لا انسى إقتياد السنة للإعدام في سجون إيران
دير شبيغل: جرائم حرب بالموصل باسم محاربة تنظيم الدولة
دير شبيغل: جرائم حرب بالموصل باسم محاربة تنظيم الدولة
عريف أسير من الجيش العراقي: ضباط أمريكان أمرونا باحتلال مستشفى السلام في الموصل.
عريف أسير من الجيش العراقي: ضباط أمريكان أمرونا باحتلال مستشفى السلام في الموصل.
مذكرة إعدام الرئيس صدام حسين أعدت بعد هجمات 11 سبتمبر
مذكرة إعدام الرئيس صدام حسين أعدت بعد هجمات 11 سبتمبر
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

"عباس يدعو "ترامب" إلى عدم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس


اقرأ المزيد