Date : 12,12,2017, Time : 12:09:33 PM
6819 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 18 محرم 1438هـ - 20 أكتوبر 2016م 01:31 ص

فائض العرض قد يتحول إلى نقص قبل نهاية العقد

فائض العرض قد يتحول إلى نقص قبل نهاية العقد
د. نعمت أبو الصوف

في الآونة الأخيرة، كانت الأضواء مسلطة على "أوبك" وجهودها الرامية إلى استقرار السوق ومعالجة الفائض في المعروض النفطي، ولكن هناك قلق متزايد من أن أزمة في الإمدادات تلوح في الأفق بسبب الضعف المزمن في الاستثمار الناجم عن انخفاض الأسعار. وبالفعل بدأ المحللون يتداولون بعض الأرقام المقلقة في هذا الجانب، حيث تشير توقعاتهم في أحسن الأحوال إلى أسواق متوازنة غير مستقرة وفي أسوئها حدوث عجز كامل في العرض بحلول عام 2019، اعتمادا على كيفية استجابة المملكة العربية السعودية، الولايات المتحدة (النفط الصخري) وغيرهما من المنتجين لتلبية الطلب على النفط.

في هذا الصدد، تشير بعض التوقعات إلى إمكانية حدوث نقص في الإمدادات يصل إلى نحو 600 ألف برميل في اليوم في عام 2019 ويرتفع إلى مليون برميل في اليوم بحلول 2020، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الانخفاض الحاد في الإنتاج من خارج "أوبك" وعدم استجابة "أوبك" بصورة كبيرة وخصوصا المملكة العربية السعودية لتعويض النقص. التهديد بحدوث انقلاب شامل في أسواق النفط، التي تعاني اليوم فائضا، في غضون بضع سنوات يعكس الاستجابة الطويلة الأمد في نظام إمدادات النفط العالمية حتى مع ظهور إنتاج النفط الصخري الذي يحتاج إلى وقت قصير للتطوير.

التوقع باحتمالية حدوث عجز يلوح في الأفق قبل نهاية العقد، يفترض أن المملكة العربية السعودية سوف تستخدم فقط نحو نصف الطاقة الإنتاجية الاحتياطية المتاحة لديها حاليا. بالحقيقة، توقيت حدوث النقص في المعروض مستقبلا يعتمد بصورة كبيرة على مدى استجابة دول "أوبك" وخصوصا المملكة لتلبية النقص في الإمدادات. في هذا الصدد، يرى بعض المحللين أن النقص المحتمل في الإمدادات قد ينتهي في عام 2020، إذا رفعت المملكة إنتاجها إلى كامل طاقتها المتاحة لديها. بالطبع، هذا غير ممكن من الناحية العملية، لاعتبارات تشغيلية عديدة.

في مثل هذه التوقعات هناك عديد من المتغيرات وعدم اليقين – على سبيل المثال يرى بعض المحللين أن إنتاج النفط الروسي سوف ينخفض سنويا بمعدل 160 ألف برميل في اليوم حتى عام 2020، ولكن هذه الصورة قد تكون مختلفة تماما إذا ما تبنت الحكومة سياسات ضريبية مشجعة للشركات واستمر ضعف الروبل. لا يزال أكبر عدم يقين هو النفط الصخري في الولايات المتحدة، الذي من المتوقع على نطاق واسع أن يستعيد قوته مع ارتفاع الأسعار، ولكنه قد تقلص ماليا بقوة نتيجة انكماش الأسعار.

في هذا الصدد، يرى عديد من المحللين أن إجمالي إنتاج الولايات المتحدة سيصل إلى القاع في هذا العام، ثم يرتفع بنحو 300 ألف برميل في اليوم في عام 2017 و100 ألف برميل في اليوم أخرى في عام 2018.

على الرغم من أن الاهتمام منصب على النفط الصخري في الولايات المتحدة، إلا أن زيادة الإنتاج المحتملة على المدى المتوسط لا تزال إلى حد كبير بأيدي شركات النفط العالمية وشركات النفط الوطنية، التي معروف عنها أنها بطيئة الاستجابة. يرى عديد من المديرين التنفيذيين لشركات النفط العالمية أن الانكماش الحالي هو أسوأ ركود في تاريخ الصناعة النفطية. في هذا الصدد، يقول الرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية، إن الإنفاق على المشاريع الاستخراجية (المنبع) قد ينخفض إلى 400 مليار دولار هذا العام من 700 مليار دولار في 2014، وربما سيكون أقل في العام المقبل، الذي سيمثل تراجعا غير مسبوق لثلاث سنوات متتالية. ويتوقع رئيس عمليات الاستكشاف والإنتاج للشركة أن إنتاج النفط العالمي سوف ينخفض بنحو 5 – 10 ملايين برميل في اليوم بحلول عام 2020 نتيجة التراجع الطبيعي في إنتاجية الآبار وانخفاض الاستثمار، وهذا الشيء لا يمكن أن يعوضه النفط الصخري وحده. في حين يقول رئيس شركة هاليبرتون، على الصناعة إضافة 20 مليون برميل في اليوم بحلول نهاية هذا العقد، لتعويض التراجع الطبيعي والنمو.

الصورة لا تختلف كثيرا على جانب "أوبك". على الرغم من أن الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة ملتزمتان برفع طاقاتهما الإنتاجية التي يمكن أن تضيف معا نحو 1.5 مليون برميل في اليوم بحلول عام 2020، إلا أن كلاهما لم يحقق أهدافه في الماضي. العراق وإيران يمتلكان أيضا خطط توسع كبيرة، ولكنها تلكأت نتيجة انخفاض أسعار النفط وشروط التعاقد غير المشجعة بالنسبة لإيران. المملكة العربية السعودية صمام الأمان الوحيد في العالم عن طريق احتفاظها بنحو مليوني برميل في اليوم من الطاقات الإنتاجية الاحتياطية. ولكن هناك كثير من عدم اليقين هنا أيضا، إذ ماذا سيحدث لأسعار النفط إذا قامت السعودية برفع إنتاجها بصورة كبيرة، وتآكلت الطاقة الإنتاجية المتاحة عالميا، وخاصة إذا ما كان هناك انقطاعات متعددة، كما حدث في وقت سابق من هذا العام؟

السعودية نفسها دقت ناقوس الخطر حول نقص وشيك في الإمدادات، وقالت في وقت سابق من هذا العام، إنها قد تدفع طاقاتها الإنتاجية إلى 15 مليون برميل في اليوم. لكن شركة أرامكو السعودية ستكون بحاجة إلى بضع سنوات لإنجاز تطوير حقول رئيسة جديدة، ولم تتخذ أي خطوات كبيرة في هذا الصدد حتى الآن، عدا تلك المتعلقة بتعويض الانخفاض الطبيعي في الإنتاج. في هذا الجانب قال وزير الطاقة السعودي، قبل أن نتخذ أي خطوات لزيادة الطاقات الإنتاجية يجب أن نختبر الانتعاش ونرى كيف يستجيب النفط الصخري.

(المصدر: الاقتصادية 2016-10-20)




مواضيع ساخنة اخرى

بوتن يعلن دخول سوريا مرحلة جديدة.. وحديث عن قرارات حيوية
بوتن يعلن دخول سوريا مرحلة جديدة.. وحديث عن قرارات حيوية
أم تضرم النار في جسدها.. وإضراب عام في مدينة تونسية
أم تضرم النار في جسدها.. وإضراب عام في مدينة تونسية
مقتل 21 في انفجار استهدف سوقاً في شمال العراق
مقتل 21 في انفجار استهدف سوقاً في شمال العراق
حكم نهائي ثان بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
حكم نهائي ثان بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
وفاة الشيخ "عبدالرحمن لطفي" عضو اللجنة التنفيذية بحزب "الاستقلال" أثناء عرضه على النيابة
وفاة الشيخ "عبدالرحمن لطفي" عضو اللجنة التنفيذية بحزب "الاستقلال" أثناء عرضه على النيابة
أمين سر لجنة الدفاع بالبرلمان المصري: الخيار العسكري في ملف سد النهضة مطروح (فيديو)
أمين سر لجنة الدفاع بالبرلمان المصري: الخيار العسكري في ملف سد النهضة مطروح (فيديو)
نتنياهو: بوتين أطلعني على نتائج مباحثاته مع الأسد
نتنياهو: بوتين أطلعني على نتائج مباحثاته مع الأسد
بالفيديو شاهدوا ... شارع يحترق في عمان
بالفيديو شاهدوا ... شارع يحترق في عمان
الصور الأولى لتحطم المروحية العراقية
الصور الأولى لتحطم المروحية العراقية
سيناء.. مسلحون يقتلون تسعة سائقين ويشعلون النار بشاحناتهم (فيديو)
سيناء.. مسلحون يقتلون تسعة سائقين ويشعلون النار بشاحناتهم (فيديو)
نجل أحد ضحايا "مذبحة شاحنات سيناء" يكشف تفاصيل مروعة
نجل أحد ضحايا "مذبحة شاحنات سيناء" يكشف تفاصيل مروعة
المرصد: داعش يسيطر على كامل مدينة البوكمال
المرصد: داعش يسيطر على كامل مدينة البوكمال
لبنان: جعجع يكشف سبب استقالة الحريري
لبنان: جعجع يكشف سبب استقالة الحريري
رئيس "الأعيان" الأردني: لا تقسيم للمنطقة.. و99% من حل القضية الفلسطينية بيد واشنطن
رئيس "الأعيان" الأردني: لا تقسيم للمنطقة.. و99% من حل القضية الفلسطينية بيد واشنطن
موقع إسرائيلي : السعودية تبني مفاعلا نوويا ووقعت اتفاقية " يورانيوم " مع الأردن
موقع إسرائيلي : السعودية تبني مفاعلا نوويا ووقعت اتفاقية " يورانيوم " مع الأردن
السلطات السعودية تجمد الحسابات البنكية للأمير محمد بن نايف وأفراد من أسرته
السلطات السعودية تجمد الحسابات البنكية للأمير محمد بن نايف وأفراد من أسرته
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

صحيفة إسرائيلية: انسحاب بوتين المفاجئ من سوريا جزء من خطته الانتخابية


اقرأ المزيد