Date : 25,05,2018, Time : 01:35:43 PM
2596 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 16 محرم 1438هـ - 18 أكتوبر 2016م 09:27 ص

البنتاغون: 5 آلاف عسكري أمريكي ساهموا في الإعداد لمعركة "الموصل"

البنتاغون: 5 آلاف عسكري أمريكي ساهموا في الإعداد لمعركة "الموصل"
بيتر كوك - (أرشيفية)

جي بي سي نيوز :- قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، إن 5 آلاف عسكري أمريكي في العراق ساهموا بتدريب 12 لواءً عراقياً من أجل المشاركة في عملية تحرير الموصل(شمال) التي بدأت صباح اليوم الإثنين.

وأضاف المتحدث باسم "البنتاغون" بيتر كوك، خلال مؤتمر صحفي بمقر الوزارة في واشنطن اليوم، "المؤشرات الأولية تؤكد أن القوات العراقية استطاعت تحقيق اهدافها حتى الآن وأنهم تفوقوا على التوقعات لما يستطيعون انجازه في اليوم الأول",وفقا لما نقلته صحيفة الاناضول.

وأوضح "نحن لانزال في اليوم الأول مما نعتقد أنها ستكون حملة صعبة يمكن أن تستغرق بعض الوقت"، من دون تحديد الوقت المتوقع.

وأشار إلى أن قوات التحالف الدولي قد نفذت أكثر من 54 ألف تمرين مع القوات الأمنية العراقية، بالإضافة إلى ما يزيد على 10 آلاف ضربة جوية محددة، بما في ذلك 70 غارة في الموصل وحدها، خلال هذا الشهر.

وأوضح أن هنالك 5 آلاف عسكري أمريكي في العراق كجزء من التحالف الدولي في هذا البلد، ساهم العديد منهم في تدريب 12 لواءً عراقياً من أجل المشاركة في عمليات تحرير الموصل.

واعتبر المتحدث باسم البنتاغون أن معركة تحرير الموصل تمثل "اللحظة الحاسمة" في حملة محاربة تنظيم "داعش، الذي يتخذ من المدينة، التي تعد ثاني أكبر مدن العراق، عاصمة له.

وفي السياق ذاته، اعتبر البيت الأبيض، اليوم، أن معركة تحرير الموصل هي "اختبار" لاستراتيجية الرئيس الأمريكي باراك أوباما في إضعاف وتدمير "داعش".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، في الموجز الصحفي الذي عقده بواشنطن، "سيكون هذا (معركة الموصل) الاختبار القادم لهذه الاستراتيجية، وأعتقد أن الرئيس سيكون أول من يعترف بأنه اختبار عظيم، بسبب التعداد السكاني للموصل والمساحة الجغرافية التي تشغلها".

وأضاف: والأهمية الرمزية لهذه (الاستراتيجية) تكمن في أن "داعش" قد أنفق الكثير من أجل السيطرة على الموصل، ولذلك فإن طردهم من المدينة سيكون خطوة استراتيجية كبيرة.‎

وانطلقت، فجر اليوم الإثنين، معركة استعادة مدينة الموصل، شمالي العراق، من تنظيم "داعش" الإرهابي، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، أو قوات الحشد الشعبي (غالبيتها من الشيعة)، أو قوات الحشد الوطني (سنية).

وتتوزع الأدوار بدقة بين القوات المشاركة؛ فبينما تقود القوات التابعة لحكومة بغداد الهجوم بغية تحرير مدينة الموصل من مسلحي "داعش"، يتركز دور قوات "البيشمركة"، وعددها 4 آلاف مقاتل، على تطويق محيط الموصل لحماية ممرات المدينة، ومنع هروب مسلحي التنظيم الإرهابي منها؛ حيث تشير التقديرات إلى أن عددهم يبلغ نحو 6 آلاف مسلح.

وبدأت قوات البيشمركة هجماتها اليوم في العملية من الجهة الشرقية المتاخمة للموصل من محور بعشيقة، شمال شرق المدينة، إلى الكوير، جنوب شرقها، واستطاعت السيطرة على عدد من القرى من قبضة "داعش" خلال ساعات، فيما تمكن الجيش العراقي من استعادة قرى جنوب الموصل، بحسب ضابط عراقي.‎

من جانبه، قام طيران التحالف الدولي بشن ضربات جوية تمهيدية على مواقع "داعش" في الموصل، خلال الأيام التي سبقت المعركة ويتوقع أن يقتصر دوره على هذا خلال المعركة.




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

جنرال أمريكي: F-22 فقدت ألقها أمام المقاتلات الروسية في سوريا


اقرأ المزيد